fbpx
شؤون إسبانية

آخر مستجدات الوضع الصحي بإسبانيا ليوم الاثنين

أفادت وزارة الصحة يوم الاثنين أنه تم تسجيل 125 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، وهو انخفاض طفيف مقارنة ببيانات هذا الأحد عندما تم الكشف عن 141 إصابة. وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للمصابين في إسبانيا منذ ظهور الوباء إلى 246504 مصابا.

وتم تشخيص 33 إصابة جديدة يوم أمس في إقليم أراغون لوحده، وهو الإقليم الذي تم الكشف فيه عن بؤرة جديدة هذا الأحد في مصنع للفواكه والخضروات بمنطقة زايدين في محافظة ويسكا، مما أجبر ثلاث مناطق على العودة إلى المرحلة الثانية.

وجاء إقليم كاتالونيا ثانيا من حيث عدد الإصابات الجديدة بتسجيله 24 حالة جديدة، بينما تم تسجيل 21 إصابة بفيروس كورونا في إقليم نافارا، حيث تسبب اجتماعان عائليان في تفشي الوباء من جديد في منطقة بامبلونا.

وفيما يتعلق بحالات الوفيات، أبلغت وزارة الصحة عن 28324 حالة وفاة، بإضافة حالة وفاة واحدة حدثت في الساعات الأربع والعشرين الماضية، و21 حالة وفاة بتاريخ الأيام السبعة الماضية. وتم تسجيل معظم الوفيات في إقليمي مدريد وكاستيا ليون، مع 8 و6 وفيات على التوالي.

وتعيش البلاد ثاني أيام “الوضع الطبيعي الجديد”، بعد رفع حالة الطوارئ المفروضة منذ في 14 مارس/ آذار الماضي والتي استمرت 100 يوم من تقييد النشاط والحريات لمنع انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد. وبموجب الوضع الجديد، تم نقل صلاحيات فرض المزيد من القيود أو فتح الملاعب أو غيرها إلى الحكومات الإقليمية.

تابعونا على تويتر وفيسبوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى