Skip to content
إسبانيا بالعربي

آخر مستجدات الوضع الصحي بإسبانيا ليوم الجمعة

26 يونيو، 2020
وزارة الصحة الإسبانية فيروس كورونا إصابات وفيات

أبلغت وزارة الصحة الإسبانية عن ثماني وفيات جديدة مصابة بفيروس كورونا إلى الرصيد الإجمالي لحالات الوفيات. وتعد تلك الزيادة هي الأكبر خلال أسبوع. وبذلك، يصل العدد الإجمالي للوفيات، منذ بدء الأزمة الصحية، إلى 28338 حالة وفاة، 11 منها في الأيام السبعة الماضية.

وبخصوص حالات العدوى الجديدة، سجلت الوزارة 191 حالة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية. ويعد ذلك محسوسة مقارنة بمعطيات يوم أمس عندما تم الإبلاغ عن 157 حالة إصابة جديدة. وبلغ إجمالي المصابين بفيروس كورونا في إسبانيا منذ بداية الوباء 247095 شخصا.

وأبلغ إقليم أراغون عن معظم الحالات، مع 72 حالة؛ مدريد مع 41 حالة، وكاتالونيا مع 36 حالة، والأندلس مع 12 حالة.

وأضافت بقية الأقاليم أقل من عشر حالات، بينما أعلنت أستورياس، كانتابريا، كاستيا لا مانتشا وبالينثيا عن أربع حالات. أما سبتة ومليلية فلم تبلغا عن أي حالات جديدة.

ونشرت الوزارة عدد المصابين العاملين في القطاع الصحي. وكشفت الاختبارات عن إصابة 69 من الأطقم الطبية بفيروس كورونا في الأيام السبعة الأخيرة، حدثت معظمها في كاتالونيا وكاستيا ليون (كلاهما مع 14 حالة)، وفي أراغون سجلت 11 حالة.

وسجلت باقي الأقاليم أقل من عشر حالات إصابة في صفوف الأطقم الطبية، بينما لم تبلغ كل من أستورياس، جزر البليار، جزر الكناري، كانتابريا، مورثيا، أوسكادي ولاريوخا، سبتة ومليلية عن أي إصابات. وخلال الأسبوعين الماضيين، تم تسجيل إصابة 202 عاملا في القطاع الصحي بفيروس كورونا.

وفيما يتعلق بتحويل المصابين إلى وحدات العناية المركزة، تم الإبلاغ عن 12 حالة موزعة على سبعة أقاليم. وتم تسجيل أربع حالات بمدريد، تليها كاستيا ليون وبالينثيا بحالتين لكل منهما. أما الأندلس وكاتالونيا ونافارا وأوسكادي، فقد سجلت حالة واحدة في كل إقليم. ولم تسجل باقي المناطق أي حالات في غرف العناية المركزة.

وأبلغت الأندلس يوم الجمعة عن 27 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، وسجلت ثماني حالات تفشي في مقاطعات مالاغا وغرناطة وكاديث وويلبا وألمرية، مع ما مجموعه 156 حالة مؤكدة، وفقا للبيانات الصادرة هذا الجمعة عن مديرية الصحة والأسرة بحكومة إقليم الأندلس.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

إنستغرام

تيليغرام