fbpx
متفرقات

أكثر الأعمال المدرة للأرباح في عالم الإنترنت.. قد يناسبك أحدها

أخبار إسبانيا بالعربي – أكد موقع supercurioso الإسباني في تقرير حديث، أن جزءا كبيرا من الاقتصاد يحدث الآن افتراضيا، وهو ما ساهم في فتح إمكانيات جديدة للعمل عبر الإنترنت أو العمل عن بعد.

بيّن الموقع أن إنشاء مدونة يعد من بين البدع التي رافقت ظهور التقنيات الجديدة، وهي عبارة عن صفحة ويب، إذ يستغل الكثير من الأشخاص هذه المساحة لمشاركة المعرفة والآراء حول موضوع معين. ومن ثم فإن هذه المدونة تصبح ذات فوائد تجارية جمة، عن طريق الاستفادة من الإعلانات أو عن طريق تحويلها بحد ذاتها إلى عمل تجاري يقدم سلعة أو خدمة معينة.

وهناك قصص نجاح حقيقية لاقت صدى كبيرا من خلال هذه المدونات، والتي أصبحت أيضا مصدر دخل لاحقا. إذن، يعد تحقيق الدخل من مدونة أحد الخيارات التي يجب أخذها بعين الاعتبار.

ثم تطرق الموقع إلى مجالٍ آخر مربح لا يقل أهمية عن غيره، وهو التسويق بالعمولة، مبينًا أنه من أكثر الأعمال ممارسة على الإنترنت، إذ يتعلق الأمر بالترويج لمختلف المنتجات والخدمات من خلال رابط.

وفي هذه الحالة يمكن للمسوقين بالعمولة اختيار الشركة التي تناسب تفضيلاتهم، ومن خلال إرسال العملاء إلى موقع الويب الخاص بهم سيحصلون على عمولة عن كل حركة من الحركات، وتقدم العديد من الشركات العالمية هذا النموذج من التعاون. إذ نجد ذلك في السوق اليابانية “راكوتن” (Rakuten) أو المتجر الصيني على الإنترنت “علي إكسبرس”.

صناعة المحتوى.. مخاطرة عالية وعائد مرتفع:

أورد الموقع أنه على الرغم من أن الراديو التقليدي لا يزال موجودا في حياتنا اليومية، فمن الطبيعي بشكل متزايد أن يختار المستمعون المحتوى المحدد الذي يرغبون في الاستماع إليه عبر الإنترنت من خلال تطبيقات مختلفة.

وبالإضافة إلى ذلك فإن إنشاء هذا النوع من المحتوى منخفض التكلفة وبسيط تقنيا، وهي حقيقة دفعت الكثير من الناس إلى المغامرة وتجربته، وبالتالي يعد إنشاء محتوى مثير للاهتمام الباب الأول للتقرب من الجمهور.

وأكد الموقع أن كونك مؤلف إعلانات أو محرر محتوى فإن ذلك يعد إحدى الفرص المهنية الأخرى المرتبطة ارتباطا وثيقا بالعالم الافتراضي، إذ تطلب العديد من الشركات كتاب أعمدة يسلطون الضوء على منتجاتهم بنصوص مقنعة، والذين يتمكنون من الحفاظ على اهتمام المستخدمين، لذلك يعتبر اختيار موضوع جيد أمرا ذا أهمية قصوى لنجاحه.

في الاتجاه المقابل، يعتبر مجال صناعة المحتوى من المجالات التي تنطوي على مخاطرة مرتفعة إذا كان هدفك هو الكسب المالي السريع، لكن لو حالفك الحظ ونجحت فالعائد المتوقع مرتفع للغاية.

على أي حال فإن هذا المجال يتطلب تخصيص الكثير من الوقت والجهد لعرض محتوى جذاب ويلفت النظر لدرجة أن يبرز صاحبه جيدًا بين ملايين صناع المحتوى المحترفين، ومن ثم فلا ضمان على الإطلاق أنه سيصل للشهرة أو يصعد في سلم النجاح المالي.

مهن أخرى مزدهرة ومربحة يمكن الانخراط بها عبر الإنترنت:

يقول الموقع إنه إذا كنت تمارس مهنة إبداعية سيكون بإمكانك تخصيص مساحة لهذا الغرض، إذ إن هناك العديد من المنصات المعروفة باسم الأسواق الافتراضية التي تسمح بالاتصال المباشر بالمستخدمين والشركات الأخرى لتسويق منتجات مختلفة مثل الصور الفوتوغرافية أو تصميم صفحات الويب، أو صنع الإعلانات عبر التعليق الصوتي، وهي طرق جيدة للاتصال بالعملاء المحتملين في المستقبل.

أما بالنسبة لأولئك الذين تتمثل مهنتهم في تدريس المعرفة ونقلها فيمكنهم تقديم دورات تدريبية عبر الإنترنت، وهناك العديد من المنصات التي تقدم دورات مختلفة، مثل “دومستيكا” (Domestika) أو “توتيلوس” (Tutellus)، والتي توجه الطلاب من خلال مقاطع الفيديو وتساعد على إنجاز المهام بشكل كبير… إنها طريقة جيدة لتطبيق شغف التدريس أو اللغات أو أي موضوع آخر دون الحاجة إلى الانتقال إلى أي مركز تعليمي.

ولفت الموقع إلى أن بعض المهن التي ظهرت على الإنترنت في الآونة الأخيرة هي تلك المتعلقة بالمساعدة الافتراضية، إذ يتعلق الأمر بتفويض مهام العمل إلى أطراف ثالثة، مثل الرد على رسائل البريد الإلكتروني أو تحديث جدول الأعمال أو تنظيم الأحداث أو نشر المحتوى عبر الشبكات الاجتماعية أو خدمة العملاء، وعادة تبدأ بمهام أبسط، وعندما تكتسب الثقة تزداد المسؤوليات.

إسبانيا بالعربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا
زر الذهاب إلى الأعلى