fbpx

أكثر من 130 ألف طالب عبر العالم يتلقون دروسا في اللغة والثقافة الإسبانية

وزارة التعليم الإسبانية جهاز كمبيوتر العائلات الضعيفة 500 أجهزة لوحية
26 أبريل 2021
شارك المقالة

كشفت زوارة الخارجية الإسبانية أن حوالي 130 ألف طالب درسوا اللغة والثقافة الإسبانية في النظم التعليمية حول العالم في عام 2020، وذلك بفضل برامج تعزيز تدريس اللغة الإسبانية للعمل التربوي الأجنبي (AEE) التابع لوزارة التعليم والتدريب المهني. ينعكس ذلك في تقرير “العالم يدرس اللغة الإسبانية لسنة 2020” المقدم اليوم، ويشمل التقرير جميع التفاصيل المتعلقة بوضع اللغة الإسبانية في النظم التعليمية في 33 دولة.

وأوضح كاتب الدولة للتعليم، أليخاندرو تيانا، أثناء عرض الدراسة أن “العمل التعليمي في الخارج له غرض مزدوج: أولا، ضمان البعد الدولي للتعليم، ووضع اللغة الإسبانية كلغة أجنبية في مكان مناسب في المراكز التعليمية في العديد من البلدان، وثانيا، المساهمة في تمثيل اللغة الإسبانية في الخارج كجزء من الدبلوماسية الناعمة من خلال التعليم أو الثقافة التي تميل إلى التقريب بين الناس”.

التقرير، الذي ينشر كل سنتين، يجمع البيانات التي تصدرها الدولة الإسبانية حول المسائل التعليمية خارج التراب الوطني، والتي يكون هدفها تعزيز ونشر والحفاظ على اللغة والثقافة الإسبانية في العالم، فضلا عن المساهمة في الحفاظ على الروابط الثقافية واللغوية للمقيمين الإسبان في الخارج.

من بين البرامج الرئيسية للمراكز العامة الإسبانية في الخارج، هناك 18 مدرسة مملوكة للدولة الإسبانية موزعة على سبع دول في أوروبا وأفريقيا وأمريكا. في المجموع، تم تسجيل 8009 طلاب من جميع المراحل في العام الدراسي 2019-20 في هذه المراكز، حيث أجرى عمليات التدريس 682 معلما. في هذا القسم، تبرز حالة المغرب، حيث يوجد 11 مركزا تعليميا إسبانيا.

وتشارك إسبانيا أيضا في مركزين متعددي الملكية، أحدهما في ساو باولو بالبرازيل والآخر في روساريو بالأرجنتين، حيث التحق 1753 طالبا و192 مدرسا يتولون عمليات التدريس في العام الماضي.

تشجيع التعليم ثنائي اللغة وثنائي الثقافة

يتم تدريس جزء من المنهج باللغة الإسبانية أيضا من خلال 30 قسما إسبانيا موجودة في المدارس في ألمانيا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وهولندا والمملكة المتحدة. في العام الماضي، التحق حوالي 8862 طالبا بهذه الأقسام حيث قام حوالي 88 مدرسا إسبانيا بالتدريس.

ويوجد تعليم اللغة الإسبانية أيضا في المدارس الأوروبية لست دول، والتي استقبلت العام الماضي حوالي 5568 طالبا في الأقسام الإسبانية أو بلغات أخرى مع الإسبانية كلغة أجنبية. وبلغ عدد المعلمين 97.

أحد البرامج الرئيسية الأخرى هو برنامج مجموعات اللغة والثقافة الإسبانية (ALCE). ويتم تدريس اللغة والثقافة الإسبانية التكميلية لأطفال الإسبان المقيمين في الخارج. في العام الماضي، قدم حوالي 139 معلما الدروس لحوالي 16282 طالبا من 12 دولة.

ارتفاع عدد الطلاب في وسط وشرق أوروبا والصين

البرنامج الأسرع نموا هو برنامج القسم ثنائي اللغة في دول وسط وشرق أوروبا والصين. قبل 10 سنوات، حضرها حوالي 18677 طالبا وفي العام الدراسي 2019-20، تم تسجيل 28385 طالبا وكان بها 121 معلما. يسمح هذا البرنامج أيضا للطلاب بالحصول على درجة مزدوجة محلية وإسبانية.

وبالمثل، فإن الأكاديميات الإسبانية الدولية (ISA) هي برنامج ثنائي اللغة الإنجليزية-الإسبانية للتعليم الابتدائي والثانوي، والذي يتم تدريسه في مراكز في الولايات المتحدة وكندا. والتحق حوالي 47443 طالبا بهذا البرنامج العام الماضي.

ويحتفظ البرنامج أيضا باتفاقيات تعاون مع 13 مركزا تعليميا في 11 دولة في أمريكا اللاتينية، حيث التحق 14838 طالبا العام الماضي.

من ناحية أخرى، يعد برنامج المعلمين الزائرين أحد البرامج التي تحظى بأعلى مشاركة من قبل معلمي اللغة الإسبانية في الخارج. في العام الماضي، تم تعيين 1311 أستاذا من الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة. في عام 2021 تم تمديد البرنامج إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

في المجموع، بما في ذلك مساعدي المحادثة وهذا المشروع الأخير، يستفيد حوالي مليوني شخص، من أكثر من 50 دولة، من البرامج التي يشارك فيها التعليم الخارجي الإسباني والتي تضم أكثر من 10000 معلم.

المصدر: وزارة الخارجية الإسبانية.

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار