شؤون إسبانية

إسبانيا: أزيد من 3 آلاف إصابة بفيروس كورونا في 24 ساعة

أبلغت وزارة الصحة الإسبانية اليوم عن 3176 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهو رقم يفوق بقليل ما تم الإبلاغ عنه يوم أمس. ومنذ ظهور الوباء في إسبانيا، بلغ عدد المصابين 342813 شخصا، حسب معطيات وزارة الصحة.

وحسب توزيع الحالات على الأقاليم، أبلغت الأندلس عن 433 حالة جديدة؛ أراغون 481 حالة؛ أستورياس 22 حالة؛ جزر البليار 9 حالات، جزر الكناري 108 حالات؛ كانتابريا 61 حالة؛ كاستيا لا مانتشا 39 حالة؛ كاستيا ليون 93 حالة؛ كاتالونيا 169 (1197 حسب مديرية الصحة بالإقليم)، سبتة حالتين؛ بالينثيا 167 حالة؛ إكستريمادورا 66 حالة؛ غاليثيا 102 حالة؛ مدريد 731 حالة؛ مليلية 5 حالات؛ مورثيا 49 حالة؛ نافارا 108 حالات؛ بلاد الباسك 480 حالة ولاريوخا 51 حالة.

وفي الأيام السبعة الماضية، توفي 62 شخصا في إسبانيا، وهو رقم يقل بقليل عن الذي قدمته الصحة بالأمس (70)، مع أربع وفيات في الأندلس، واثني عشر في أراغون، واثنتان في جزر الكناري، وواحد في كانتابريا، واثنتان في كاستيا لا مانتشا، أربعة في كاستيا ليون، وواحدة في كاتالونيا، وثلاثة في بالينثيا، وواحدة في إكستريمادورا، وأربعة في غاليثيا، و23 في مدريد، وواحدة في مورثيا، وثلاثة في نافارا وواحدة في إقليم الباسك.

وتوفي في إسبانيا ما مجموعه 28617 مصابا بفيروس كورونا، وفقا للإحصاءات الرسمية التي قدمتها وزارة الصحة.

ويشير تقرير وزارة الصحة الصادر، اليوم الجمعة، أيضا إلى 1015 حالة دخول إلى المستشفيات في الأسبوع الماضي (129247 منذ وصول فيروس كورونا إلى إسبانيا).

وتوزعت الحالات كالتالي: 99 في الأندلس، 171 في أراغون، 4 في أستورياس، 31 في جزر البليار، 33 في جزر الكناري، 22 في كانتابريا، واحدة في كاستيا لا مانتشا، 65 في كاستيا ليون، 70 في كاتالونيا، اثنان في سبتة، 96 في بالينثيا، 13 في إكستريمادورا، 39 في غاليثيا، 279 في مدريد، واحد في مليلية، 37 في مورثيا، 35 في نافارا، 14 في إقليم الباسك وثلاثة في لاريوخا.

ولا يزال التناقض في الأرقام التي تنشرها وزارة الصحة سيد الموقف، فعلى سبيل المثال، أعلنت كاتالونيا اليوم عن 1197 إصابة جديدة، بينما قلصت وزارة الصحة الإسبانية الرقم إلى 169 حالة. وحدث الشيء ذاته مع إقليم الأندلس (244 حالة حسب وزارة الصحة و433 حسب مديرية الصحة بالإقليم).

.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

الواتساب

إنستغرام

تيليغرام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى