fbpx
شؤون إسبانية

إسبانيا المعزولة أوروبيا.. كل دول شنغن تقريبا تنصح بعدم السفر إليها

أصدرت جميع دول شنغن تقريبا توصيات ضد السفر إلى مناطق معينة من إسبانيا، حتى أن العديد منها فرض قيودا للتحكم في وصول المسافرين أو السياح من إسبانيا.

وفي الوقت الحالي، خمس دول فقط – لوكسمبورغ وبولندا والبرتغال ورومانيا والسويد – لم تنصح رعاياها بعدم السفر إلى إسبانيا أو مناطق إسبانية معينة خوفا من انتشار فيروس كورونا.

جاء ذلك في أحدث تقرير لشبكة “سنتينيلا” صادر عن وزارة الخارجية الخارجية بهدف مراقبة قيود السفر التي تفرضها الدول المختلفة، حسب موقع إذاعة “كادينا سير” الإسبانية.

وتقوم السفارات الإسبانية يوميا بالإبلاغ عن القيود التي تفرضها في كل دولة أو التوصيات الصادرة وذات الصلة بإسبانيا.

وهذه هي التوصيات والقيود التي أصدرتها 22 دولة من دول شنغن اعتبارا من يوم الجمعة 7 أغسطس/ آب الجاري:

ألمانيا

توصي بعدم السفر إلى: أراغون وكاتالونيا ونافارا، والتي تعتبر “مناطق خطرة”، وتتطلب الحجر الصحي أو تقديم اختبار سلبي يتم إجراؤه قبل 48 ساعة من السفر.

النمسا

تطلب تقديم اختبار سلبي أو الحجر الصحي لمدة 10 أيام للقادمين من إسبانيا باستثناء جزر الكناري وجزر البليار.

بلجيكا

لا تسمح بالسفر إلى أراغون ونافارا وبرشلونة وذيدا. تحذر من الزيادة في الإصابات وتوصي بإجراء اختبار والحجر الصحي للمسافرين القادمين من مدريد، جيرونا، تاراغونا، إقليم الباسك، لا ريوجا، صوري ، غوادالاخارا،  كاستيون، فالنسيا، مورثيا، الميريا وجزر البليار.

بلغاريا

لا تفرض قيودا على دول الاتحاد الأوروبي ودول شنغن.

قبرص

تُلزم المسافرين القادمين من إسبانيا وفرنسا وإيطاليا وهولندا والمملكة المتحدة واليونان بتقديم نتيجة سلبية لاختبار الإصابة بفيروس كورونا.

كرواتيا

توصي بتجنب جميع الرحلات إلى جمهورية التشيك وأندورا والدنمارك والنرويج وبولندا والبرتغال وإستونيا ومالطا، كما تنصح بتجنب الرحلات غير الضرورية إلى إسبانيا وبقية دول الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن.

الدنمارك

توصي بعدم السفر وتمنع الدخول إلا في حالات استثنائية للمسافرين من إسبانيا وأندورا ولوكسمبورغ ورومانيا وبلغاريا.

سلوفاكيا

تعتبر إسبانيا منطقة “منخفضة الخطر”، كما توصي بعدم السفر إلى أراغون وكاتالونيا ونافارا.

سلوفينيا

تفرض الحجر الصحي الإلزامي (باستثناءات خاصة) بالنسبة للقادمين من أراغون ونافارا وكاتالونيا وبلاد الباسك. ولا تفرض قيودا على دخول الأندلس وأستورياس وجزر الكناري وكاستيا لامانتشا وسبتة وإكستريمادورا وغاليثيا ومليلية.

إستونيا

تفرض الحجر الصحي الإلزامي على المسافرين القادمين من إسبانيا والنمسا وبلجيكا وفرنسا ومالطا وموناكو وجمهورية التشيك.

فنلندا

توصي بعدم السفر وإجبار العائدين من إسبانيا وفرنسا والنمسا وسلوفينيا وبلجيكا وهولندا وأندورا على الخضوع للحجر الصحي.

فرنسا

لا تفرض قيودا على القادمين من إسبانيا “ما لم تكن هناك معاملة بالمثل”. ومع ذلك، فإنها توصي بعدم السفر والحصول على اختبار في طريق العودة من كاتالونيا وأراغون.

إيرلندا

تفرض الحجر الصحي على جميع البلدان، باستثناء تلك المدرجة في “القائمة الخضراء” التي لا تظهر فيها إسبانيا.

لاتفيا

تفرض الحجر الصحي الإلزامي، مع التوصية بعدم السفر وتعليق الرحلات الجوية مع إسبانيا ولوكسمبورغ ورومانيا وأندورا وبلغاريا وبلجيكا والسويد والبرتغال ومالطا.

لوكسمبورغ

لا تفرض أية قيود.

هولندا

توصي بالقيام بالرحلات الأساسية فقط والامتثال للحجر الصحي الإلزامي عند العودة من برشلونة وضواحيها؛ سيرجيا، فيغيراس وفيلافرانكا، كما تنصح بتوخي الحذر في بقية مناطق إسبانيا.

بولندا

لم يتم وضع أي قيود أو توصيات خاصة، لكنها قيد الدراسة.

البرتغال

لا توجد قيود على دول الاتحاد الأوروبي ودول شنغن.

المملكة المتحدة

توصي بعدم السفر وتلزم المسافرين من معظم دول شنغن، بما في ذلك إسبانيا، بإجراء الحجر الصحي العام.

رومانيا

لا توجد قيود على السفر إلى إسبانيا وبقية دول الاتحاد الأوروبي، فقط مع لوكسمبورغ.

السويد

لا تفرض قيودا على المسافرين من دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

سويسرا

تفرض على المسافرين القادمين من لوكسمبورغ ورومانيا وإسبانيا الخضوع للحجر الصحي (باستثناء جزر الكناري وجزر البليار).

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

الواتساب

إنستغرام

تيليغرام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى