سلايدرشؤون قانونية

إسبانيا تشرع في تسوية أوضاع المهاجرين غير الشرعيين لإدماجهم في القطاعات التي ينقصها العمال

اخبار اسبانيا بالعربي/ تعمل وزارة الدمج والضمان الاجتماعي والهجرة، على مشروع لإجراء إصلاحات في أنظمة الهجرة لتسوية أوضاع المهاجرين في وضع غير نظامي والذين يتم تدريبهم في القطاعات التي تحتاج إلى عمال.

ووافق مجلس الوزراء بالفعل على تفويض الإجراء الإداري العاجل الذي يسمح بتعديل تنظيم قانون حقوق وحريات الأجانب في إسبانيا واندماجهم الاجتماعي. وتتضمن المسودة التي تعمل عليها وزارة الهجرة الإسبانية تعديلات على القانون الحالي وتسوية أوضاع المهاجرين بما يسمح لهم بالعمل في اسبانيا.

وكما أوضحت الوزارة، “التشريع الحالي ليس بالمرونة الكافية للاستجابة للاختناقات التي تحدث في سوق العمل وتؤدي إلى إجراءات بيروقراطية ومعقدة للغاية”. وبالمثل، أوضحت الوزارة أن الإجراء المعياري في مرحلته الأولية، لذا تجنبت الوزارة إعطاء المزيد من التفاصيل.

ومع ذلك، وتم تقديم حصيلة الأشهر الستة الأولى بعد إجراء عملية إصلاح لوائح الهجرة التي دخلت حيز التنفيذ في أكتوبر الماضي 2021.

بالإضافة إلى ذلك، تهدف مسودة المرسوم إلى توسيع نطاق توظيف العمال الأجانب في بلدانهم وإحضارهم إلى اسبانيا ليشمل موظفين آخرين بخلاف العمال المؤقتين، وسيسمح للطلاب الأجانب بالعمل والحصول على وثائق الإقامة الذين هم في وضع غير نظامي، وبعد ذلك تدريبهم على الوظائف التي تحتاج إلى عمال.

ويوجد حوالي 500000 أجنبي في إسبانيا في وضع غير قانوني.

من جانبها، تقدر المنظمات التي تعمل مع المهاجرين أنه في إسبانيا، يوجد ما يقرب من 500000 أجنبي في وضع غير قانوني، على الرغم من عدم وجود أرقام رسمية.

يتمثل أحد الإصلاحات الرئيسية في تغيير نموذج التعاقد للأجانب الذين لا يزالون في بلدانهم الأصلية، مما سيجعل من الممكن إحضار عمال موسميين في حملات الفلاحة مثل حملة محافظة ويلبا للفراولة، وتسعى الوزارة إلى توسيعه ليشمل قطاعات مثل النقل أو البناء لإحضار عمال إلى اسبانيا.

من التغييرات الأخرى التي تدرسها وزارة الهجرة الإسبانية تعديل القانون المنظم لأنواع الجذور (Arraigo)، حيث من المخطط إنشاء نوع جديد من الجذور مشروطة بالتدريب على الوظائف في قطاعات محددة يوجد فيها نقص في العمال.

محاربة اقتصاد الظل

من ناحية أخرى، لمحاربة الاقتصاد الموازي، تقترح الوزارة أنه يمكن منح التسوية لأجنبي في وضع غير نظامي إذا تم الإبلاغ عن عمل غير منتظم من قبل العامل أو أي شخص آخر إلى سلطات العمل، دون الحاجة إلى إثبات حد أدنى من فترات البقاء في البلاد.

وبالنسبة للطلاب الدوليين، تدرس الوزارة أنه يمكنهم العمل والدراسة في نفس الوقت، حتى يتمكنوا من البقاء في اسبانيا بمجرد الانتهاء من دراستهم.

وحصل 144000 أجنبي على الجنسية الإسبانية. ونشر المعهد الوطني للإحصاء (INE) يوم الجمعة بيانات الأجانب المقيمين في إسبانيا الذين حصلوا على الجنسية خلال العام الماضي. هذا الرقم يصل إلى 144000 شخص، بزيادة 14٪ عن عام 2020 وهو أعلى رقم منذ عام 2016.

وتم منح أكبر عدد من الجنسيات في كاتالونيا للمهاجرين المغاربة الذين وصل عددهم إلى 42000 مغربي حصلوا على الجنسية الإسبانية.

المصدر: وزارة الهجرة/ موقع إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى