Skip to content
إسبانيا بالعربي

إسبانيا تعامل بريطانيا بالمثل .. الحجر على البريطانيين القادمين لإسبانيا

17 يونيو، 2020
وزيرة خارجية إسبانيا

يتصدر البريطانيون قائمة السياح الذين يزورون إسبانيا سنويا، ففي السنة الماضية بلغ عددهم 18 مليونا، وهو رقم لم يمنع الحكومة الإسبانية من التخطيط لفرض الحجر الصحي على البريطانيين القادمين إليها بعد قرار فتح الحدود مع الدول الأوروبية إعتبارا من 22 يونيو/ حزيران الجاري.

المعاملة بالمثل

وفي مقابلة أجرتها مع قناة بي بي سي، يوم الثلاثاء، صرحت وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية، أرانتشا غونثاليث لايا، أن إسبانيا تحترم قرار السلطات البريطانية الذي يقضي بإجبارية الحجر الصحي على القادمين إليها، لكنها ستقابله بمبدأ المعاملة بالمثل.

وأضافت وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية أنها طلبت من السلطات البريطانية النظر حول ما إذا كان فرض الحجر على الإسبان ضروري، وهو ما قد يدفع بريطانيا لتغيير هذه الإجراءات.

الحجر أسبوعين على البريطانيين وغيرهم

وحسب مصادر بريطانية فإنه ولحد الساعة، تفرض السلطات البريطانية الحجر على كل من يدخل البلاد سواء كان من الأجانب أو البريطانيين العائدين لديارهم، مع وجود استثناءات قليلة.

وفتحت لندن الباب أمام مراجعة هذا الإجراء وفق الإحصائيات الأخيرة للوباء وما يتوصل إليه الأخصائيون، لكن ذلك لن يكون قبل 29 من يونيو/ حزيران الجاري، حسب نفس المصادر.

وبعد هذا التاريخ، سيكون على مسافري البلدين، إسبانيا وبريطانيا، الحجر على أنفسهم عند الوصول لثمانية أيام وفق مبدأ المعاملة بالمثل، وهو سيكون له الأثر البالغ على مساعي الحكومة الإسبانية لتنشيط قطاع السياحة بعد إلغاء الحجر الصحي على 10900 سائح ألماني بدأوا فعلا في الوصول إلى جزر البليار منذ يومين.

حصر التنقل في إسبانيا يهدد السياحة

وكانت السلطات الإسبانية قد فرضت الحجر الصحي منتصف شهر ماي/ آيارا الماضي كإجراء لتفادي دخول حالات مرضية مصابة بوباء كورونا لأراضيها، في وقت تم حصر تنقل السكان على مستوى المحافظات داخل نفس الأقاليم.

وترى الحكومة الإسبانية أن هذا الإجراء قد يعصف بقطاع السياحة، ويخفض عدد السياح عند فتح الحدود مع الاتحاد الأوروبي في 22 من الشهر الجاري.

ورغم أن إجراء حصر التنقل يشمل مواطني المملكة المتحدة، لكن نية بريطانيا هي الإبقاء على إجبارية الحجر لأسبوعين لمن يدخل أراضيها، وهو ما دفع الحكومة الإسبانية لفرض نفس الإجراء.

تابعونا على تويتر وفيسبوك.