fbpx Skip to content
إسبانيا بالعربي

إسبانيا تفرض ارتداء الكمّامة ابتداءً من الخميس وهذه هي الفئات المستثناة من القرار

20 مايو، 2020
إلزامية وضع الكمامة في إسبانيا ابتداءً من غد الخميس

فرضت الحكومة الإسبانية ارتداء الكمامات بشكل إلزامي بالنسبة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن ست سنوات في الأماكن العامة المغلقة وفي الشارع، ابتداءً من غداً الخميس.

وقال وزير الصحة، سلفادور إييا، الثلاثاء، أن استعمال الكمامة سيكون إجبارياً في الشارع على الأقل حين لا يمكن ضمان الحد الأدنى لمسافة الأمان المقدرة بمترين بين الأشخاص.

وفي حالة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث وخمس سنوات، لم تفرض الوزارة ارتداءها، لكنها نصحت به.

ويدخل المرسوم المنظم لإلزامية وضع الكمامة حيز التنفيذ يوم غد، الخميس، ويدوم حتى انتهاء التمديد الخامس لحالة الطوارئ، أي إلى غاية 7 يونيو المقبل.

ووفقاً لنص المرسوم الصادر في الجريدة الرسمية للدولة، لن يكون إلزامياً وضعها للأشخاص الذين يعانون من صعوبة التنفس التي قد تتفاقم بسبب استخدام الكمامة، وكذا بالنسبة لأولئك الذين يُمنع عليهم ورتداؤها لأسباب صحية أو إعاقة.

وتُستثنى كذلك الأنشطة التي لا تتوافق طبيعتها مع وضع الكمامة. ويذكر المرسوم مثلاً أثناء تناول الذعام أو المشروبات أو عندما تكون هناك قوة قاهرة تمنع ارتداءها.

وفيما يتعلق بممارسة الرياضة، أوضح وزير الصحة أنه في حال ضمان مسافة الأمان لممارسة الرياضة في الهواء الطلق أو في الأماكن المغلقة والمقدرة بمترين، لن يكون وضعها ضرورياً.

وأضاف، سلفادور إييا، بعد المؤتمر الصحفي الذي تلا انعقاد مجلس الوزراء، أن استخدام الكمامات الجراحية أو الصحية العادية سيكون كافياً في وسائل النقل العام، وهو الإجراء المفروض منذ 3 ماي الماضي.

ووزعت الحكومة ملايين الكمامات مجاناً خلال الأسابيع الماضية في محطات المترو والنقل الحضري. وسيتم توزيع أقنعة صحية وجراحية في الصيدليات وأماكن أخرى، حسب وزير الصحة.

ومن حيث المبدأ، يتحتم على المواطنين اقتناؤها بأنفسهم. لكن الوزير أكد أنه على البلديات توزيع الكمامات على الفئات الضعيفة التي لا تستطيع الحصول عليها. ووزعت الحكومة، قبل يومين، 9.6 مليون كمامة على الأقاليم.

وحددت الحكومة منذ نهاية أبريل سعر الكمامات الجراحية البسيطة في الصيدليات بـ 0.96 يورو للوحدة الواحدة.