fbpx

إسبانيا تهتز على وقع فاجعة العثور على جثة إحدى الفتاتين المختطفتين على يد والدهما للانتقام من زوجته

مختطف ابنتيه
11 يونيو 2021
شارك المقالة

اخبار اسبانيا بالعربي/ اهتزت إسبانيا على فاجعة الكشف عن جثة تعود لصبية تبلغ من العمر ست سنوات اختطفها والدها رفقة شقيقتها البالغة من العمر سنة واحدة وقتلهما للانتقام من والدتهما. وفي قرابة الساعة الرابعة من بعد ظهر الخميس، تأكدت أسوأ الأخبار، بعد اكتشاف جثة فتاة في المنطقة التي اختفت فيها القاصرتان أوليفيا وآنا، وكذلك والدهما توماس خيمينو منذ 44 يوما.

وعلى الفو ، انتقل زورق دورية تابع للحرس المدني إلى السفينة الأوقيانوغرافية، أنخيلس ألفارينيو، حيث كانت الجثة التي تعود للصبية أوليفيا، كبرى الشقيقات، رغم عدم تنفيذ تشريح نهائي للجثة.

ويرجع التعرف السريع على الجثة بعد ساعتين فقط من تحديد مكانها إلى أنه في العبوة حيث تم العثور على الجثة – توجد حقيبة رياضية مرتبطة بالمرساة – تم العثور على متعلقات أوليفيا الشخصية.

وفي منطقة البحث، تواصل السفينة أنخيلس ألفارينيو العمل في ثلاث نوبات في المهمة المستمرة المتمثلة في تحديد مكان آنا ووالدها، توماس خيمينو. وبالقرب من النمطقة، تم العثور أيضا على حقيبة رياضية أخرى فارغة مربوطة بالمرساة.

وفي أبريل الماضي، بدأت المحكمة إجراءات أولية بشأن الاختفاء والاختطاف المزعوم للفتيات، مشيرة إلى والدهما، توماس جيمينو، باعتباره المشتبه به الرئيسي.

وتم الإعلان عن سرية الإجراءات، في حين لا يُعرف مكان والد الفتيات وابنته آنا البالغة من العمر عاما واحدا منذ 30 مايو الماضي. وكانت سفينة المعهد الإسباني لعلوم المحيطات تمشط ساحل تينيريفي بحثا عن أي أثر لأوليفيا وآنا، البالغة من العمر عاما واحدا.

وشوهد والد القاصرتين لآخر مرة في مرسى سانتا كروز دي تينيريفي وهو يُحمّل قاربه بعدة حقائب وأبحر إلى وجهة مجهولة.

المصدر: إذاعة كوبي/ موقع إسبانيا بالعربي.

 169 عدد المشاهدات

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار