fbpx
شؤون إسبانية

إعادة نشر الجيش الإسباني لمحاولة السيطرة على تفشي الوباء من جديد

أورد موقع “أ ب ث” الإسباني أن الحكومة قامت، هذا الأربعاء، بتعبئة الجيش في بلدة البالاتي دي ثينكا بإقليم أراغون، على الحدود مباشرة مع مقاطعة ليريذا الكاتالانية لوقف تفشي وباء كوفيد19. جاء ذلك إثر طلب عمدة البلدية، ريكاردو تشارليث، المساعدة من مندوبية الحكومة في أراغون، ما نتج عنه إرسال وزارة الدفاع الإسبانية الجيش إلى المنطقة بعد تلقيها من طلبا من مندوبية الحكومة.

وتم الكشف في المنطقة عن تفشي العدوى بين العمال الموسميين في الحقول خلال الأيام الأخيرة في بلدة البالاتي دي ثينكا، حيث بلغ عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا 30 حالة حتى أمس الأربعاء حسب المصدر ذاته.

وتتركز الحالات الثلاثين في مخيم غير قانوني يقيم فيه العمال الموسميون ما دفع البلدية لطلب المساعدة من مندوبية الحكومة اتخاذ إجراءات الحجر الصحي والمراقبة والوقاية إلى جانب إقامة معسكر مؤقت تقيم فيه مجموعة عمال الزراعة المتضررين في ظروف اجتماعية وصحية ملائمة.

ويشار إلى أن ثراغوثا تعتبر من أكثر المناطق التي ينتشر فيها الفيروس وفي إقليم أراغون عموما، حيث سجل 166 حالة إصابة جديدة خلال اليومين الماضيين، 98 منها في ثراغوثا.

ويعد إرسال الجيش إلى ألبالاتي دي سينكا هو أول عملية للقوات المسلحة ضد كوفيد 19 منذ انتهاء عملية بالميس، والتي تم بموجبها نشر الجيش على الصعيد الوطني خلال حالة الطوارئ واستمرت لمدة 98 يوما.

ومع وجود 120 بؤرة نشطة في عموم البلاد، لا يُتسبعد أن يتدخل الجيش مجددا في معظم المناطق المتأثرة بالوباء، خاصة في كاتالونيا وأراغون وحتى الأندلس.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

إنستغرام

تيليغرام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى