Advertisements
شؤون إسبانيةسلايدر

إقالة كبير مفتشي الشرطة في بلنسية لقوله إن غالبية المجرمين في إسبانيا هم من المهاجرين

اخبار اسبانيا بالعربي/ وافقت المديرية العامة للشرطة الوطنية هذا الخميس، على إقالة ريكاردو فيريس، كبير مفتشي مركز الشرطة المركزي لمدينة بلنسية، الذي قال في لقاء نظمه حزب فوكس إن “جميع جرائم الشوارع ترتكب من طرف المهاجرين غير الشرعيين”.

تم اتخاذ القرار بناء على اقتراح من قيادة الشرطة فى منطقة بلنسية، وفقا لمصادر من وزارة الداخلية.

بالإضافة إلى ذلك، تم فتح تحقيق داخلي لتوضيح “كل التفاصيل” المتعلقة بمشاركته في هذا اللقاء في 14 أكتوبر و”تحديد المسؤوليات”.

وكانت مندوب الحكومة في منطقة بلنسية، بيلار برنابي، قد أعلنت يوم الخميس عن فتح تحقيق داخلي عقب تصريحات ريكاردو فيريس التي أكد فيها أن “المهاجرين الذين يصلون بالقوارب هم مجرمون”.

وشجبت المندوبة هذه التصريحات معتبرة إياها “حقيرة ومبتذلة وقبل كل شيء كاذبة”. وأشارت إلى أنها “لا تستند إلى أي معطيات حقيقية أو موضوعية”، مستنكرة أن ضابط الشرطة “كل ما يفعله هو الاعتداء على كرامة وهيبة وعمل قوات الشرطة الوطنية”.

“منذ الدقيقة الأولى التي علمنا فيها بوجود هذا الفيديو، تم فتح تحقيق داخلي، وبالتوازي مع ذلك، قدمنا ​​التماسا لإلغاء تكليفه بالخدمات من قبل رئيس المفتشين حاليا”، تضيف مندوبة الحكومة.

وأكد فيريس يوم الجمعة الماضي خلال اللقاء الذي حضره نائب الرئيس الوطني لحزب فوكس، خافيير أورتيغا سميث، أن “جميع جرائم الشوارع تقريبا يرتكبها مهاجرون غير شرعيين”. ونقلت صحيفة ليفانتي عنه قوله: “في القوارب الصغيرة، يعترف الجميع بأنهم مجرمون وسجناء سابقون”.

وأكد فيريس أيضا، بالنسبة له، أن “الهجرة غير الشرعية تساوي الجريمة” أو أن “منذ خمس سنوات” لم تعد الشرطة “تعمل مع المجرمين الإسبان”، من بين مظاهر أخرى.

المصدر: ليفانتي/ إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى