fbpx

إيسكو يعود إلى معقل معاناته مع ريال مدريد

19 ديسمبر 2020
شارك المقالة

يعود إيسكو هذا الأحد إلى ملعب إيبوروا، معقل إيبار، الذي يعتبر مسرح معاناته مع ريال مدريد، بعد عدة مواسم مع النادي الملكي، شهدت اخفاقات وأيضًا تتويج بالألقاب وكان أحد اللاعبين المهمين في حصدها، ولكن يوم 24 نوفمبر 2018، عندما سقط المرينجي في عقر دار إيبار، انكسرت العلاقة بين إيسكو وسانتياجو سولاري، المدرب الذي تولى المهمة بعد جولين لوبيتيجي، وسوء علاقته مع سولاري أثر على موسمه حتى وصل به الأمر لطلب الرحيل عن صفوف الفريق الأبيض، لإعادة تصحيح مسار مسيرته.

إيبار مسرح الخلاف بين إيسكو وسولاري

تعرض المرينجي لهزيمة قاسية بثلاثية نظيفة، وشارك إيسكو في الدقيقة 63 بدلاً من لوكا مودريتش، وظهر عليه الاستياء لخروجه من التشكيلة في 3 مباريات من بين 4 مباريات سابقة، بل لم ينضم لقائمة كأس ملك إسبانيا ضد ميليله، وما زاد الطين بله، هو رفض مصافحة سولاري في غرفة الملابس، مما أثار غضب المدرب الأرجنتيني وقرر معاقبة إيسكو.
وعقب 3 أيام من الواقعة، سافر ريال مدريد إلى روما من أجل الفوز وتأكيد تأهله إلى دور ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وحينها قرر سولاري جلوس صانع الألعاب إيسكو على دكة ملعب الأولمبيكو لتتصدر هذه الصورة عناوين الصحف، وبعدها علق سولاري عليها، قائلاً: «هي قرارات لحظية في أوقات معينة، والمشاركة أساسيًا أو بديلا هي مشكلة وهمية، لا توجد، ومستعدون لبذل أقصى جهد».
وفي الحقيقة استمر إيسكو مع الريال في هذا الموسم، ومنحه سولاري 450 دقيقة في الشهور التالية حتى إقالة الأرجنتيني عقب الخروج من كأس ملك إسبانيا أمام برشلونة والإقصاء من التشامبيونزليج ضد أياكس، بل قبل رحيل سولاري، لم يضمه لقائمة بلد الوليد، مما يؤكد العقاب الذي اعتمده المدرب الأرجنيتيني ضد لاعبه.

إيسكو يبحث عن مخرج

وأردف سولاري في أخر مؤتمر له مع النادي الملكي، قائلاً: «أغلبية اللاعبين كانوا على قدر مهمة النادي، ودون ذلك أتحدث معهم شخصيًا» بل تطرق سولاري للحديث عن علاقته مع إيسكو: «الأمور التأديبية نديرها بشكل داخلي، ولكن الأمر الرياضي لا يتغير، وعليك الاستعداد جيدًا كي تلعب، بعد ذلك تنافس على المشاركة».
وعقب رحيل سولاري، وصل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان إلى مهمة تدريب المرينجي للمرة الثانية، ومنح إيسكو الثقة الكاملة في نهاية موسم 2018-2019، ولعب آخر 11 مباراة مع زيدان، منهم 6 أساسيًا.
ومنذ هذه اللحظة، لعب إيسكو مع الريال 2975 دقيقة، ولكنه خرج من استدعاءات قائمة المنتخب الإسباني، بل منذ عدة أشهر، التقطت عدسات الكاميرات غضبه من زيدان ، قائلاً: «إذا منحني الفرصة منذ البداية، يخرجني في الدقيقة 50، وإذا فكر في اقحامي في اللعبة فليفعل ذلك في الدقيقة 80» منتقدًا قلة فرصة مع كتيبة زيدان الحالية.
ورد زيدان على إيسكو، قائلاً: «يتدرب بشكل جيد، ولا أعطيه فرصه ليثبت جودته» ووسط كل هذا، طلب إيسكو من إدارة سانتياجو برنابيو الرحيل عن ريال مدريد في يناير المقبل، من أجل استعادة لياقته ومستواه للعودة إلى قائمة لويس إنريكي مع منتخب إسبانيا والمشاركة في يورو 2020، التي ستقام في الصيف المقبل.
المصدر : عربي AS

 6 عدد المشاهدات

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار