شؤون قانونية

الأندلس: اعتقال عصابة تستغل العمال الأجانب في حقول الزيتون

اعتقلت وحدة للشرطة الإسبانية، كانت في مهمة مراقبة الامتثال للإجراءات الوقائية من فيروس كورونا زوجين في بلدة مورون دي لا فرونتيرا لاستغلالهما عمالا أجانب من جنسيات مختلفة. وبعد عمليات البحث والتحري، توصلت الشرطة إلى أن أحد المعتقلين كان يوظف 17 مهاجرا بطريقة استغلالية ومخالفة للقانون، وبعد مباغتته، وحاول الهروب من الشرطة قبل اعتراضه والقبض عليه.

وبحسب ما أوردته الشرطة الإسبانية يوم الإثنين، فإن الأحداث وقعت في السابعة من صباح 11 نوفمبر، حيث اعترض عناصر الشرطة مجموعة من العمال الذين كانوا في طريقهم للقيام بأعمال الجمع في مزرعة في البلدة. وبعد التحقيق معهم، تأكدوا أنهم أجانب وأنهم في وضع غير نظامي.

وبعد عدة إجراءات، اكتشفت الشرطة أن هناك المزيد من العمال الأجانب الذين يعملون بشكل غير منتظم وفي ظروف سيئة، بالإضافة إلى تحديد مكان المزرعة حيث كانوا يقومون بقطف الزيتون فيها.

وعندما وصل عناصر الشرطة إلى المكان، وجدوا 17 عاملا أجنبيا آخر، بالإضافة إلى الشخص المسؤول عن الطاقم. هذا الأخير، عندما لاحظ تواجد الشرطة، حاول الفرار في سيارة، لكن تم اعتراضه بالقرب من المزرعة.

وخلال العملية، تم اعتقال المسؤول عن استغلال العمال الأجانب وزوجته. وكلاهما متهم بارتكاب جريمة ضد حقوق العمال الأجانب.

المصدر: دياريو إشبيلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى