fbpx
شؤون إسبانية

الإسبان هم الأوروبيون الأكثر استياء من تسيير حكومتهم لأزمة فيروس كورونا

نشر البرلمان الأوروبي، هذا الجمعة، استبيانا حول رأي الشعوب الأوروبية في تسيير حكوماتها لأزمة جائحة فيروس كورونا. وحسب نتائج الاستبيان، فإن الإسبان هم الأوروبيين الأكثر استياءا عندما سُئلوا عن رأيهم في الطريقة التي تصرفت بها حكومتهم في مواجهة أزمة فيروس كورونا، وفقا لـ “المقياس الأوروبي” الذي نشره البرلمان الأوروبي، والذي يشير إلى أن 68٪ من المشاركين في إسبانيا غير راضين عن حكومة، بيدرو سانتشيث الائتلافية بين الاشتراكيين وحزب “بوديموس”.

استياء من تسيير الحكومة

وردّ 35٪ من الإسبان بأنهم “غير راضين تماما”، و28٪ غير راضين على الإطلاق، مما يضع إسبانيا في أسفل ترتيب الاتحاد الأوروبي. وجاء بعد الإسبان في ترتيب الشعوب الأكثر استياءا البولنديون بنسبة 57٪، والفرنسيون بنسبة 54٪.

وبشكل عام، فإن 35٪ من الإسبان يقدمون إجابة إيجابية عند سؤالهم عن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة ضد الوباء مع 6٪ “راضون جدا” و29٪ “راضون تماما”.

داعمي الحكومة

وفي هذا السياق، يدعم 48٪ من المستجوبين بشكل كامل أو يميلون إلى دعم الحكومة الإسبانية. ومع ذلك، يرى معظم الإسبان أن حكومة بلادهم غير جديرة بالثقة. واحتلت إسبانيا المرتبة السادسة من حيث البلدان التي يثق المواطنون المواطنون فيها بالحكومة الوطنية كمصدر للمعلومات المتعلقة بالوباء.

وحسب الاستطلاع دائما، فإن إسبانيا هي واحدة من الدول الأوروبية التي تثق حكومتها أكثر بالعلماء، على الرغم من أنها ليست من الدول الأوروبية التي يثق المواطنون فيها بالسلطات الصحية الوطنية.

الشعور بالعجز

وعند السؤال عن شعورهم في الوقت الحالي، فإن الإسبان هم المواطنون الأكثر وصفا لوضعهم العاطفي بالعجز بنسبة 43٪، على الرغم من أن الإجابة الأكثر تداولا بينهم كانت “عدم اليقين”.

وتتباين نسبة ثقة المواطنين الأوروبيين في حكوماتهم، ففي الدنمارك بلغت النسبة 85٪، وفي أيرلندا 85٪، وفي البرتغال 83٪. وعبر هؤلاء عن آراء إيجابية حول تسيير حكوماتهم للأزمة الناجمة عن وباء فيروس كورونا، في حين أن المواطنين الأوروبيين الأكثر استياءا من حكوماتهم هم الإسبان.

الإسبان هم الأكثر انتقادا

وأظهرت الدراسة أن الإسبان هم أكثر نقدا وسلبية من متوسط ​​جيرانهم الأوروبيين عندما يتعلق الأمر بتقييم استجابة الاتحاد الأوروبي، حيث أن 26٪ فقط من الذين شملهم الاستطلاع في إسبانيا يعبّرون عن رضاهم، مما يضعهم في المرتبة الثانية بعد إيطاليا (23٪). وكانت أيرلندا وهولندا والدنمارك وفنلندا هي البلدان التي عبّر فيها المواطنون عن رضاهم عن دور الاتحاد الأوروبي.

دور الاتحاد الأوروبي

بالإضافة إلى ذلك، فإن 76٪ من الإسبان و69٪ من الأوروبيين يعتبرون أن الاتحاد الأوروبي يجب أن يكون لديه المزيد من السلطات للتعامل مع الأزمات مثل تلك التي تحدث على غرار أزمة فيروس كورونا.

وعبّر 21٪ فقط من الإسبان و34٪ من الأوروبيين عن رضاهم عن درجة التضامن التي أظهرتها الدول الأعضاء فيما بينها أثناء فترة انتشار الوباء.

وتم إجراء هذه الدراسة بين نهاية أبريل/ نيسان وبداية ماي/ آيار، قبل أن تُعلن المفوضية الأوروبية عن اقتراحها بشأن حزمة الإنعاش الاقتصادي المقدرة بحوالي 750 مليار يورو. وأعلن البرلمان الأوروبي أنه سينشر قريبا دراسة جديدة مماثلة.

تابعونا على تويتر وفيسبوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى