Skip to content
إسبانيا بالعربي

البحث عن ناجين بعد غرق قارب للمهاجرين قبالة سواحل ألمرية جنوب إسبانيا

3 أغسطس، 2020
إنقاذ مهاجرين غرق قارب

استأنفت مروحية إنقاذ بحرية إسبانية، صباح اليوم الاثنين، عمليات البحث عن مهاجرين مفقودين في عرض البحر قبالة ساحل ألمرية، جنوب البلاد، بعد غرق قاربهم ونجاة ثلاثة من ركابه، الذين أبلغوا السلطات بالغرق.

ومنذ الصباح الباكر، تحلق طائرة هيليمر 220 فوق المنطقة، على بعد حوالي 60 ميلا بحريا جنوب شرق كابو دي غاتا، للعثور على أي إشارات قد تقود إلى سبعة مهاجرين مختفين منذ أن أبلغ الناجون رجال الإنقاذ أن مجموع ركاب الزورق الذي كانوا يستغلونه للوصول إلى إسبانيا هو أحد عشر شخصا.

وقال المتحدث باسم وكالة الإنقاذ لموقع “أوروبا بريس”، إنه من المتوقع أن يتم تعويض المروحية بطائرة من نوع ساسمار 101 خلال فترة ما بعد الظهر، وفي نفس الوقت، سيتم إصدار إعلان للبحارة للمشاركة في عمليات البحث، لا سيما وأن المنطقة التي انقلب فيها القارب “تشهد حركة ملاحية كبيرة”.

وتشير رواية الناجين إلى أن الزورق انقلب لأن المحرك “توقف” و”بدأ الماء في التسرب داخل القارب”، مما تسبب في الغرق.

وبعد غرق الزورق، تمكن الحرس المدني من إنقاذ ما مجموعه أربعة ركاب، أحدهم متوفى.

وتم تنفيذ عملية الإنقاذ الأولى على الساعة التاسعة صباحا من قبل طاقم السفينة “إيريس هارموني”، التي أبلغت قوات الإنفاذ، بعدما كانت تبحر في المنطقة، على بعد حوالي 70 ميلا قبالة ساحل ألمرية وبين الحدود بين إسبانيا والجزائر.

وتمكنت السفينة من إنقاذ الشخص الذي اقترب طالبا النجدة، ليتم الاتصال بجهاز الإنقاذ البحري، الذي بدوره أرسل المروحية “هيليمر 220” إلى المنطقة، حيث تم إنقاذ شخصين.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

الواتساب

إنستغرام

تيليغرام