البليار: اعتقال 40 شخصا بتهمة تزوير وثائق لم شمل الأسرة للمهاجرين

تزوير الوثائق
27 سبتمبر 2020
شارك المقالة

ألقت الشرطة الإسبانية بجزر البليار، يوم أمس، القبض على 40 شخصا، 39 منهم من أصل مغربي بتهمة ارتكاب جريمة تزوير وثائق وإسبانية. وفي نفس العملية، تم اعتقال شخص إسباني متهم بارتكاب جريمة تزوير الوثائق وتشجيع الهجرة غير الشرعية. وتمّت متابعة المجموعة بتهم مختلفة منها تزوير الوثائق الرسمية والخاصة بهدف تمكين المهاجرين من الحصول على تصريح إقامة لأقاربهم للم شمل عائلاتهم.

تزوير الوثائق

وحسبما تنقل الصحافة المحلية في جزر البيار، فقد تم الكشف عن عمليات التزوير المذكورة بفضل التنسيق والتواصل الدائم بين دائرة العمل والهجرة في مندوبية الحكومة، حيث تم اكتشاف الوثائق المزورة، ليتم تبليغ الشرطة الوطنية التي شرعت في التحقيق وانتهت العملية بالقبض على الجناة المسؤولين عن عمليات التزوير.

وكشفت عمليات التحقيق المضنية عن وجود عدد كبير من طلبات لم شمل الأسرة تم فيها تقديم العديد من الوثائق المزورة.

وتم تزوير عقود الإيجار وشهادات السكن (Empadronamiento) وتقرير التعايش وملاءمة السكن.

المبالغ المالية مقابل الوثائق المزورة

وكانت الوثائق المزورة عبارة عن عقود إيجار حضرية، بالإضافة إلى شهادات السكن والتعايش من بلدية ماناكور، وكذا تقارير عن ملاءمة السكنات.

وحسب المحققين، تراوحت المبالغ المالية التي دفعها هؤلاء الأشخاص بهدف الحصول على وثائق مزورة بين 500 و3500 يورو.

وتضيف الصحافة المحلية أن المتهم الرئيسي الذي يتزعم العصابة هو مواطن إسباني يبلغ من العمر 50 عاما، والذي اعتبرته الشرطة هو العقل المدبر، حيث كان يتصرف بناءً على طلب بقية المتهمين، الذين دفعوا له مبالغ تتراوح بين 500 و3500 يورو للفرد، حسب الطلب.

وللقيام بذلك، أبرم المتهم الرئيسي عقد إيجار حضري لمنزله مع بقية الموقوفين كمستأجرين، وذلك من أجل تزوير شهادات السكن في وقت لاحق وفي بعض حالات شهادات التعايش.

طلبات لم شمل الأسرة

بالإضافة إلى ذلك، وبالنظر إلى أنه من أجل معالجة ملف لم شمل الأسرة، فإن تقرير ملاءمة السكن ضروري، فقد تم تزوير هذه الوثيقة أيضا. وبعد حصول الأشخاص على جميع الوثائق المطلوبة عن طريق التزوير، يتقدمون إلى مكاتب الهجرة لطلب لم شمل الأسرة لأقاربهم في بلدهم الأصلي.

الاعتقال

وبهذه الطريقة، حصل رأس الخلية على عائدات مالية معتبرة، بينما تم تمكين بقية المعتقلين من وثائق تضمن لهم حصول أقاربهم على تصريح إقامة للم شمل الأسرة.

وبمجرد التحقق من التزوير وجمع الأدلة، اعتقلت الشرطة الجناة والبالغ عددهم 39 شخصا بتهمة تزوير الوثائق، وجميعهم مهاجرون بإقامة قانونية في مايوركا، بالإضافة إلى المواطن الإسباني الذي، بالإضافة إلى تزوير الوثائق، تم اعتقاله أيضا بتهمة تشجيع الهجرة غير الشرعية.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

الواتساب

إنستغرام

تيليغرام

يوتيوب

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار