Skip to content
إسبانيا بالعربي

الحرس المدني الإسباني يُلقي القبض على شبكة لتهريب المهاجرين من الجزائر

14 مايو، 2020
توقيف شبكة لتهريب المهاجرين الى اسبانيا

ألقى اليوم الحرس المدني الإسباني القبض على 11 شخصاً في ألمرية بتهمة الاتجار غير المشروع بالأشخاص من الجزائر إلى إسبانيا.

وتقول صحيفة “لاراثون” أن هذه الطريق تُستخدم أيضاً لإدخال الجهاديين إلى أوروبا، حسبما كشفت عنه تحقيقات العملية الأخيرة التي نفذتها الشرطة وأفضت إلى اعتقال عضو في تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتُضيف الجريدة أن الشبكة التي تم تفكيكها كانت تتخذ من بلدة كاربونيراس مقراً لها. وتمكّنت هذه الشبكة من نقل 126 مهاجراً إلى إسبانيا في غضون يومين.

وكانت الشبكة تستخدم القوارب التي تفتقر إلى الحد الأدنى من الإجراءات الأمنية، مع وجود عدد كبير من المهاجرين على متنها. ومن بين المهاجرين الذين أنقذهم الحرس المدني، يوجد قُصّر وحوامل وشخص معاق.

وحسب جهاز الحرس المدني، فإن هيكل الشبكة لا يختلف كثيراً عن مثيلاتها التي تعمل في مجال تهريب البشر. وكانت الجماعة تُدخل المهاجرين إلى إسبانيا عن طريق البحر انطلاقاً من مدينة وهران الجزائرية وضواحيها.

إلى ذلك، أشارت التحقيقات الأولية إلى أن فرع الشبكة في إسبانيا هو المسؤول هن استقبال القوارب التي تصل إلى شواطئ مدينة نيخار وكاربونيراس وموخاكار في محافظة الميريا.

ويتم نقل المهاجرين فور وصولهم إلى الشواطئ الإسبانية إلى أي نقطة في التراب الإسبانية وحتى إلى دول أوروبية أخرى.

وصادر الحرس المدني القوارب التسعة التي كانت الشبكة تستخدمها لنقل المهاجرين. ومن القوارب المُصادرة، أربعة تمّت مداهمتها في أعالي البحار وخمسة على الساحل.