fbpx
سلايدرشؤون إسبانية

الحكومة توافق على تحسينات في إعانة الحد الأدنى لصالح 1.3 مليون مستفيد

اخبار اسبانيا بالعربي/ وافق مجلس الوزراء على مرسومين ملكيين لإدخال تحسينات على إعانة الحد الأدنى للدخل الحيوي، والذي يصل بالفعل إلى أكثر من 500000 أسرة في حالة فقر مدقع، حوالي 1.3 مليون شخص في الجميع أنحاء اسبانيا.

كما أوضح وزير الدمج والضمان الاجتماعي، خوسي لويس إسكريفا، هذا الثلاثاء في المؤتمر الصحفي لمجلس الوزراء، تركز الحكومة إجراءاتها على “حالات الضعف القصوى”.

“لقد وصلنا بالفعل إلى أكثر من 500000 أسرة في حالة فقر مدقع، أي 1.3 مليون شخص، 43٪ منهم قاصرون وواحد من كل أربعة أسر وحيدة الوالد، وتشكل أكثر من 90٪ منهم من قبل النساء”.

من بين الإجراءات التي يتم إطلاقها من قبل الوزارة بحيث “تصل الإعانة إلى جميع من يحتاجون إليها”، أكد إسكريفا أنه في بداية العام تم توسيع إمكانية إثبات حالات الضعف لتشمل الخدمات الاجتماعية للبلديات، ليتم منح 30000 إعانة بهذه الطريقة.

وبالمثل، أشار إلى أن الوزارة تعمل مع المنظمات غير الهادفة للربح حتى تتمكن من إثبات حالات الضعف الخاصة، وفي نفس الوقت تخاطب بشكل مباشر المجموعات التي يمكن أن تكون في وضع يمكنها من الحصول على هذه الإعانة.

وأضاف الوزير أنه سيتم إطلاق مبادرة إدارية في سبتمبر “في مناطق مثل مطابخ الحساء أو توزيع الملابس لمعرفة ما إذا كان بإمكاننا التحقق مع المسؤولين إلى أي مدى قد يكون هناك مستفيدون محتملون لم يطلبوا ذلك”.

من بين المراسيم التي تمت الموافقة عليها اليوم، قام الوزير بتفصيل القرار الذي ينشئ ختم الشمول الاجتماعي، وهو شارة تعترف بالشركات التي تعزز دمج المستفيدين من إعانة الحد الأدنى للدخل، من خلال مبادرة ابتكارية في مجال التعاون بين القطاعين العام والخاص والمسؤولية الاجتماعية للشركات.

وبالتالي، سيتم منح الختم لكيانات الأعمال العامة والشركات التجارية العامة والشركات الخاصة والعاملين لحسابهم الخاص أو العاملين لحسابهم الخاص، بالإضافة إلى المؤسسات التي تساهم في إنشاء مجتمع أكثر شمولا.

للتأهل لهذا التمييز، يتعين على الشركات تلبية متطلبات معينة، بما في ذلك متطلبات تطوير تدابير الإدماج الاجتماعي، ومواكبة التزامات الضرائب والضمان الاجتماعي، وعدم التعرض للعقوبات، وعدم التسبب في ضرر للبيئة أو وجود خطة للمساواة.

هذا الاعتراف، الذي يمكن طلبه وفقا لأربعة أنواع (الوصول إلى السلع والخدمات، ودعم الأطفال، والإدراج الاجتماعي والعمالي أو الرقمنة)، سيكون ساري المفعول لمدة ثلاث سنوات من تاريخ منح الامتياز، وبعد ذلك، إذا كنت ترغب في ذلك مواصلة الحفاظ عليه، سوف تضطر إلى إعادة تقديم الطلب.

بالإضافة إلى ذلك، أعطت الحكومة أيضا الضوء الأخضر للمرسوم الملكي الذي ينظم تنظيم ووظائف المجلس الاستشاري لإعانة الحد الأدنى للدخل، كهيئة للتشاور والمشاركة مع كيانات أو منصات القطاع الثالث للعمل الاجتماعي والنقابات العمالية ومنظمات الأعمال الأكثر تمثيلا على مستوى الدولة.

تشمل وظائفه تقديم المشورة لوزارة الدمج في صياغة المقترحات التنظيمية وغير التنظيمية فيما يتعلق بإعانة الحد الأدنى ومن حيث التضمين، وتقديم المشورة للجنة المراقبة، والتعاون في تنفيذ استراتيجيات الدمج، من بين أمور أخرى.

المصدر: إذاعة كوبي/ إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا
زر الذهاب إلى الأعلى