fbpx Skip to content
إسبانيا بالعربي

الريال رويال بهزيمة فيا ريال

17 يوليو، 2020
ريال مدريد بطل الدوري

تمكن ريال مدريد مساء هذا الخميس من هزيمة ضيفه فيا ريال بنتيجة 2/1 على ملعب ألفريدو دي ستيفانو بالعاصمة الإسبانية مدريد، ليحسم بذلك لقب الدوري الإسباني للمرة الـ 34 في تاريخه قبل انتهاء الدوري الإسباني بجولة واحدة، ودون انتظار خدمات من الفرق الأخرى، لأن الريال رفع رصيده إلى 86 نقطة، موسعا الفارق ما بينه وبين الغريم التقليدي برشلونة إلى 7 نقاط، والذي تجمّد رصيده عند 79 نقطة في الوصافة.

وقد لعب فريق الريال مؤخرا 10 مباريات، أي منذ عودة الليغا بعد أن توقفت في مارس/ آذار الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا، وقد فاز بها جميعا مما جعل معلق قناة الجزيرة يعلق قائلا “الريال 10 على 10” في إشارة إلى عدم خسارته أمام أي منافس، مؤكدا أن الريال نال اللقب باستحقاق.

ويضيف محلل آخر بأن ريال مدريد هذا الموسم، كان مختلفا كليا، لا سيما وأنه يمتلك أقوى خط دفاع في الليغا هذا الموسم، إضافة إلى تمكن أغلب أعضاء الفريق من التسجيل خلال هذا الموسم بما فيهم قلب الدفاع راموس، قائد الفريق الذي سجل 10 أهداف إضافة إلى كريم بنزيما الذي سجل 21 وكان له دور كبير في فوز فريقه.

أوساسونا يراكم أحزان برشلونة

في مقابل فوز الريال، ضاعف أوساسونا أحزان فريق المقاطعة برشلونة وفي وسط ملعب «كامب نو»، معقل الفريق الكتالوني، بعدما تغلب عليه بنتيجة 2-1، في نهاية محرجة لمسيرة حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني، مما خلق مشهد لم يكن في الحسبان يطبعه الأسى والحرمان.

وخلال 37 جولة من عمر الدوري الإسباني حتى الآن، حقق برشلونة الفوز في 24 مباراة، وتعادل في 7، بينما خسر 6 مباريات. وسجل لاعبو البارسا 81 هدفا كأقوى خط هجوم في البطولة، بينما اهتزت شباكهم بـ 38 هدفا.

أما فريق أوساسونا، فيحتل المركز الحادي عشر، برصيد 48 نقطة، وحقق الفوز في 13 مباراة، وتعادل في 12 مباراة أيضا، كما خسر 12 مرة أيضا.

ليونيل ميسي : ريال مدريد يستحق الإشادة

وتعليقا على تتويج ريال مدريد بالدوري الإسباني تحدث ميسي عن قائلا: “الريال فعل ما عليه، ولم يخسر أي مباراة بعد استئناف المسابقات، يستحق الإشادة، ولكننا ساعدنا في منحهم اللقب، خسرنا نقاط لا يجب فقدانها، لهذا علينا انتقاد أنفسنا نحن اللاعبين، ولكن أيضا تكون بشكل عام، نحن برشلونة ومجبرين على الفوز في كل المباريات”.

وأضاف ميسي: “كنا نعلم أن الريال سيتوج بالبطولة، لأننا تركنا النقاط تهرب من أيدينا، وأعطينا صورة سيئة للغاية”.

سيرجيو راموس: إنها مكافأة الاستمرارية والعمل

وقال اللاعب المخضرم والمدافع صاحب الـ34 عاما بعد الفوز: “إنها مكافأة الاستمرارية والعمل؛ حين تفعل الأمور على نحو جيد تحصل على مكافأة. الفوز بعشر مباريات أمر صعب للغاية ويأتي عن جدارة رغم عما قد يُثار. الليغا ثمرة العمل والمجهود والاستمرارية. ربما يكون هذا دوري فيروس كورونا، ولكن نأمل ألا تأتي دوريات أخرى مثل هذا”.

وأضاف: “لقد كان موسما استثنائيا بعد كل ما رأيناه ولكني اعتقد أن الأمور كانت واضحة بعد فترة التباعد الاجتماعي، بأن علينا الفوز بكل ما تبقي لنا من مباريات، لم يكن هناك هامش للخطأ. كنا نسعى للفوز بكل مباراة. هذا اللقب الـ 34 للنادي والخامس لي، وسعيد بالعمل الذي حققناه”.

وأشاد راموس بجهود مدربه زين الدين زيدان في الفوز باللقب، وأبدى المدافع ثقته في إمكانية تجديد عقده الذي ينتهي في 2021 والتوصل لاتفاق لتجديده مع النادي الملكي. وأضاف “أنا سعيد هنا. الجميع يعلم ذلك، أريد أن أنهي مسيرتي هنا وأنا هادئ لأنني أعتقد أنه لن تكون هناك أي مشكلة من جانبي أو من جانب النادي”.

حفل التتويج: فرحة ناقصة، وجمهور محروم

بالرغم من أن كل اللاعبين والطاقم الفني عبروا عن فرحتهم بهذا التتويج من خلال الأهازيج والتقاط الصور ورفع الكأس بعد استلامها، إلا أن الفرحة كانت ناقصة بسبب غياب الجمهور عن الملعب بسبب الإجراءات الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا، بل إن حكومة مدريد وإدارة النادي طلبت من مشجعي الريال عدم الخروج للشوارع للتعبير عن فرحتهم خشية أن تخرج الأمور عن السيطرة وتتسبب الفرحة في تقشي أكبر للمرض، خاصة بعد عودته التدريجية لبعض المناطق الإسبانية ومنها العاصمة مدريد.

وعلى الرغم من غياب الجمهور واللعب على ملعب، ألفريدو دي ستيفانو، أكد ريال مدريد تفوقه على فياريال في ملعبه، إذ لم يذق الأخير طعم الفوز في أرض العملاق المدريدي سوى مرة واحدة منذ صعوده إلى الدرجة الأولى بنتيجة 1-0 عام 1998 (هبط موسمين منذ ذلك الحين إلى الدرجة الثانية)، وكانت في يناير/ كانون الثاني 2018.

حفل التتويج شهد أيضا تواجد رئيس ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، والذي شارك في مراسم تسليم كأس الدوري الإسباني لقائد الفريق، سيرخيو راموس، عقب انتهاء لقاء الفريق أمام فريق الغواصات الصفراء.

وفور الانتهاء من الاحتفال برفع كأس الدوري، تفرغ نجوم النادي الملكي لحمل المدير الفني الفرنسي ذو الأصل الجزائري، زين الدين زيدان، على الأعناق، للتأكيد على أنه صاحب الفضل في عودة الفريق إلى المسار الصحيح بعد سلسلة من النتائج المخيبة تحت قيادة لوبيتيجي وسولاري في الموسم الماضي.

وللتذكير، فإن ريال مدريد لم يفز بلقب الدوري الإسباني منذ موسم 2017/2016 الذي شهد تتويجه كذلك بلقب دوري أبطال أوروبا تحت قيادة نفس المدرب زين الدين زيدان.

الفائزين باللقب في المواسم العشرة الأخيرة

ريال مدريد: 2019-2020

برشلونة: 2018-2019

برشلونة: 2017-2018

ريال مدريد: 2016-2017

برشلونة: 2015-2016

برشلونة: 2014-2015

أتلتيكو مدريد: 2013-2014

برشلونة: 2012-2013

ريال مدريد: 2011-2012

برشلونة: 2010-2011

أكثر الفرق تتويجا بلقب الدوري الإسباني

ريال مدريد 34

برشلونة 26

أتلتيكو مدريد 10

أتلتيك بلباو 8

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

إنستغرام

تيليغرام