fbpx
شؤون إسبانية

الريال يتصدر والبارسا يتعثر

قبل نهاية موسم الليغا بثماني جولات، عاد ريال مدريد من ملعب الباسكي العنيد سوسيداد بالنقاط الثلاث وصدراة الليغ،ا مستفيدا من تعادل برشلونة السلبي في ملعب سانشيز بيسخوان، معقل إشبيلية الأندلسي.

وبعد شوط أول سلبي ورغم أفضلية نسبية لريال مدريد في عشرين دقيقة الأولى واللعب على تضييق الخناق على مفاتيح لعب ريال سوسيداد، تقدم الريال في النتيجة بعد خمسة دقائق من شوط المباراة الثاني من علامة الجزاء بفضل القائد راموس الذي رفع رصيده إلى سبعة أهداف، كثاني هداف هذا الموسم بعد المتألق كريم بنزيمة الذي أضاف هدف ثاني للملكي، اعتمده الحكم بعد الرجوع لتقنية الفار.

ورفع كريم بنزيمة رصيده من الأهداف إلى 17 هدف خلف، لونيل ميسي، وصنع الفرنسي الجزائري الأصل 6 أهداف حتى الآن.

وشهدت المباراة جدلا تحكيميا رغم التوازن في السيطرة بين الفريقين في فترات مختلفة و نسبة استحواذ بلغت 51% لأصحاب الأرض، حيث تحدث الإعلام الرياضي صبيحة اليوم كثيرا عن ذلك.

وعرف زيدان كيف يسير المباريات التي خاضها الفريق بعد الرجوع للملاعب بدخول تشكيل لكل مباراة حسب ظرفيتها.

ويكفي هذا الفوز الصعب للبقاء في الصدارة، وأصبح مصير الدوري تحت أقدام لاعبي الميرنغي، لأن قوانين الدوري الإسباني تقول أنه في حال تساوى رصيد فريقين، يتم الرجوع إلى مباريات الذهاب والإياب وهو ما يصب في صالح مدريد بعد التعادل في الكامب نو والفوز في سنتياغو بيرنابيو.

ويتصدر حاليا ريال مدريد جدول الترتيب بـ65 نقطة، وهو نفس رصيد برشلونة. ويحتل اتلتيكو مدريد ثالث المراكز بعد الفوز الصعب على بلد الوليد النادي الذي يملكه الظاهرة البرازيلية رونالدو.

وحقق اتلتيكو سيميوني الفوز بهدف لصفر وقّعه فيلوتو قبل نهاية المباراة بتسعة دقائق.

تابعونا على تويتر وفيسبوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى