السماح بعودة 120 امرأة مغربية عبر الحدود البرية لسبتة

عودة 120 امرأة مغربية
3 أكتوبر 2020
شارك المقالة

فتحت السلطات الإسبانية الحدود مع المغرب بمدينة سبتة عبر معبر “تاراخال” الساعة التاسعة هذا الجمعة للسماح بمرور 120 امرأة شكلن المجموعة الثانية من العائدين المغاربة الذين كانوا عالقين في سبتة طيلة الأشهر الماضية.

وجاءت العملية بعد الاتفاقات التي توصلت إليها مدريد والرباط للسماح بعودة المغاربة المحاصرين في سبتة ومليلية إلى البلد المجاور بعد إغلاق الحدود التي فرضتها الأزمة الصحية.

وتعد هذه هي المجموعة الثانية من النساء اللواتي تمكن هذا الأسبوع من العودة إلى بلدهن بعد أكثر من ستة أشهر معزولين عن عائلاتهن على هذا الجانب من الحدود.

ولم تحدد مندوبية الحكومة بعد ما إذا كانت عمليات الإعادة ستستمر أم لا. كما أنها لم تقدم تفاصيل عن المعايير المستخدمة للاختيار من بين حوالي 1000 مغربي ما زالوا في سبتة.

المعيار الوحيد الواضح هو أن كل الأشخاص الذين سُمح لهم بالعودة إلى المغرب هم من النساء والقصر.

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار