العداء آيت زايد مالك.. من الهجرة خِفيةً في شاحنة إلى منصات التتويج ببلاد الماتدور

زايد آيت مالك
4 أكتوبر 2020
شارك المقالة

حقق لاعب القوى المغربي الأصل الإسباني الجنسية، آيت زايد مالك، المرتبة الرابعة في فئة الأستاذة 35 من منافسات درب إسبانيا الذي استضافته جزيرة لاس بالماس الكنارية.

وأنهى مالك السباق رابعاً بتوقيت قدره ثلاثة ساعات وسبع وأربعون دقية وأربع وأربعون ثانية ليحصد أول نتيجة مشرفة له في البطولات الإسبانية والأوروبية بعد حصوله على الجنسية الإسبانية مؤخراً، بعدما كان قد تُوج السنة الماضية بمسابقة Reventon Trail el Paso.

وكاد العداء آيت زايد أن يُنهي المضمار ثانياً، إلا أنه فقد بعض السرعة في الأمتار الأخيرة للسباق لصالح أليخاندرو فوركاديس وبورجا فيرنانديث على التوالي، في وقت كان الكاتالوني أندرو سيمون يتقدم السباق.

ويبعث المستوى الذي ظهر به مالك الذي قدِم إلى إسبانيا – مهاجراً متخفيا في شاحنة في رحلة مجازفة بحياته – على التفاؤل لتمثيل بلاد الماتادور في ألعاب القوى الإسبانية وفي تخصص رياضة المشي مستقبلاً.

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار