شؤون إسبانية

المطارات الإسبانية تستقبل اليوم 100 رحلة جوية بعد رفع حالة الطوارئ

أفاد وزير النقل والأجندة الحضرية الإسباني، خوسي لويس أبالوس، أن بلاده ستستقبل 100 رحلة جوية من منطقة شنغن هذا الأحد، في اليوم الأول بعد انتهاء حالة الطوارئ. وفي المجموع، سيتم تنفيذ 650 عملية في مختلف المطارات التي تُسيرها الشركة الوطنية للمطارات في إسبانيا على مدار اليوم.

وتفتح إسبانيا، هذا الأحد، حدودها مع الدول في منطقة شنغن والاتحاد الأوروبي ببروتوكول سيتم تطبيقه في جميع المطارات، حيث سيضطر المسافرون القادمون إلى البلاد للخضوع لثلاث فحوصات صحية.

ويتوجب على المسافرين ملء استمارة ببياناتهم الشخصية ومكان إقامتهم في إسبانيا ومعلومات حول ما إذا كانوا قد اجتازوا مرض فيروس كورونا.

بالإضافة إلى ذلك، عليهم الخضوع لقياس درجة الحرارة وتجاوز اختبار مرئي آخر تقوم به مصالح الصحة الخارجية.

وإذا لم يجتاز المسافر أحد الضوابط الثلاثة “سيتم فحصه من قبل الطبيب” قبل تحويله إلى المؤسسات الاستشفائية إن استدعت حالته ذلك.

ولتنفيذ هذه الاختبارات الثلاث، تم تعزيز خدمات الصحة الخارجية بطواقم طبية. ويتكون قسم الصحة الخارجية من حوالي 600 مهني، منهم 150 من الأطباء والممرضين، وتم تعزيزهم بفرقة تتكون من 100 أخصائي، من أجل مراقبة فعالة للمسافرين الوافدين على إسبانيا.

وفي هذا السياق، أكد وزير النقل أن العدد قد يرتفع في 1 يوليو/ تموز المقبل مع فتح إسبانيا حدودها الخارجية مع بلدان خارج الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن.

تابعونا على تويتر وفيسبوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى