fbpx
شؤون إسبانية

اليمين المتطرف الإسباني يشن حملة دعائية ضد قانون الدخل مدى الحياة لتشويه المهاجرين

يُناقش البرلمان الإسباني، اليوم الأربعاء، قانون الحد الأدنى للدخل مدى الحياة، الذي أعدّته الحكومة من أجل أن يضمن حماية للأشخاص المعرضين لخطر الفقر. وتتوقع الحكومة الإسبانية أن يوفر دخلاً يتراوح بين 462 و1015 يورو شهرياً لحوالي 850 ألف أسرة في عموم التراب الإسباني، وهو ما سيُكلّف الخزينة العامة للبلاد ثلاثة ملايير يورو سنوياً.

 75 ألف أسرة مستفيدة بشكل آلي

وفور دخوله حيز التنفيذ، منتسف الشهر الجاري، ستحصل 75 ألف أسرة (هي الأكثر فقراً) على الدخل في حساباتها البنكية دون الحاجة للقيام بأية إجراءات. وللحصول على هذه الإعانة، بالنسبة لمن يتعيّن عليهم القيام بالإجراءات الإدارية اللازمة وإحضار الوثائق المطلوبة، فيجب أن يتراوح عُمر مقدّم الطلب بين 23 عاماً – ما لم يكن لديه أطفال معالين – و65 عاماً، إضافةً إلى الإقامة في إسبانيا بشكل مستمر طيلة العام الذي يسبق تقديم الطلب، بالإضافة إلى استيفاء متطلبات الدخل التي يشترطها قانون الحد الأدنى للدخل مدى الحياة والتي لا تقل عن 16614 يورو سنوياً للأسر المكونة من شخص واحد، على الرغم من أن المبلغ يرتفع حسب عدد الأفراد المكونين للأسرة الواحدة.

وتعوّل الحكومة خلال التصويت على القانون في الجلسة البرلمانية على دعم كل الأحزاب المكوّنة للبرلمان الإسباني، باستثناء حزب اليمين المتطرف، فوكس، الذي روّج في الأيام الأخيرة الكثير من الأخبار الزائفة والأكاذيب بهدف تشويه هذه المبادرة وتصوير المهاجرين على أنهم الفئة الوحيدة المستفيدة منها. فما الحجج التي يستخدمها اليمين المتطرف لرفض هذه الإعانة الموجهة للفقراء؟

نداء لكل المهاجرين للقدوم إلى إسبانيا

رصدت إذاعة  “كاذينا سير” الإسبانية مجموعة من الحجج الكاذبة التي يستند عليها الحزب المتطرف في حملته الدعائية ضد قانون الحد الأدنى للدخل مدى الحياة. ويزعم الحزب المتطرف أن هذا الإجراء سيتسبب في ما يسمه “النداء” لكل المهاجرين الذين سيقصدون إسبانيا من أجل الحصول على هذه الإعانة مدى الحياة.

ويضحد القانون المنشور في الجريدة الرسمية للدولة هذه الحجج بقوله أنه من شروط الحصول على إعانة الحد الأدنى للدخل مدى الحياة أن يكون المتقدم مواطناً إسبانياً أو مقيماً في إسبانيا ومسجل كمهاجر قانوني لدى مكاتب الهجرة ويمتلك الوثائق القانونية.

كما يتطلب الحصول على إعانة الحد الأدنى للدخل مدى الحياة امتلاك إقامة قانونية في إسبانيا لمدة 12 شهراً قبل تقديم الطلب، وهو ما يضحد حجة أن المهاجر يأتي لإسبانيا فقط بهدف الحصول على تلك الإعانة ابتداءً من اليوم الأول لوصوله إلى إسبانيا.

إلى ذلك، تُشير قوانين إعانة الحد الأدنى للدخل مدى الحياة أن هذه الإعانة يتم فقدانها بعد المكوث خارج إسبانيا لمدة طويلة.

الأجر الشهري المجاني

إحدى الأكاذيب التي حاول الحزب المتطرف ترويجها حول الحد الأدنى من الدخل مدى الحياة هو كونه بمثابة أجر شهري مجاني. وهذا السياق، قال النائب في البرلمان الأوروبي عن الحزب المتطرف، خورخي بوكسادي، قبل بضعة أيام، أن الحكومة الإسبانية لجأت إلى “الحل الفنزويلي الذي دافعت عنه السلطة وأثنت عليه المعارضة والمتمثل في التسبب في إفلاس الشركات والعاملين لحسابهم الخاص، حتى يصبح العمال عاطلين عن العمل ثم تدفع الحكومة لهم الصدقات مدى الحياة”.

وتُثبت شروط الحصول على إعانة الحد الأدنى للدخل مدى الحياة زيف هذا الطرح، على اعتبار أن نظام الحد الأدنى للدخل مدى الحياة يؤكد أنه على المستفيد مواصلة البحث عن عمل، وفي حال العثور عليه فلن تضيع هذه الإعانة، بل سيتم تعليقها خلا فترة عمله مع استمرار تلقيه جزء من المساعدة لتكميل الراتب الشهري كي يتجاوز الأجر القاعدي في إسبانيا وتحفيزاً له على الخروج من حافة الفقر والبحث المستمر عن عمل.

تابعونا على تويتر وفيسبوك.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. حزب فوكس متطرف ،وعدائي. يجب عليه أن يغير رأيه تجاه المهاجرين، يجب عليه أن يعرف انهم يساعدون الدولة الاسبانية في التنمية الاقتصادية، وبالخصوص جني المحاصيل التي لا يستطيع الاسبان العمل بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى