شؤون إسبانية

برشلونة يعود إلى الكامب نو بعد أكثر من ثلاثة أشهر

يعود البارسا إلى معقله، الكامب نو، من بوابة الأسبوع 29  من الدوري الإسباني، عندما يستقبل مساء اليوم، الثلاثاء،  ليغانيس الجريح صاحب الترتيب 19.

وتعود آخر مباراة لعبها البلوجرانا على ملعبه إلى 7 مارس/ آذار الماضي، عندما تغلب على ريال سوسييداد بهدف  سجله ميسي.

ولأن برشلونة يبحث عن فوز جديد للسير قدما نحو حملة الدفاع عن اللقب، فقد حشد المدرب كيكي سيتين أغلب أسلحته وعلى رأسهم ميسي هداف الليغا

ورغم غياب جوردي البا، فقد استعاد سيتين مدافعه الفرنسي كلمنت لنجليت، بينما يواصل الفرنسي الآخر عثمان ديمبلي التعافي.

وخوفا من الإرهاق والإصابات في النفس الأخير من الدوري، ستكون  المداورة بين اللاعبين الخيار الأمثل.

ويدرك برشلونة صعوبة المواجهة، أمام خصم يحاول الهروب من براثن السقوط إلى ظلمة الدرجة الدرجة الثانية. ويحتاج الفريقان إلى نقاط الجولات العشرة المتبقية، دون انتظار نتائج الخصوم.

ويبقى مصيرهما بيديهما، فتحقيق العلامة الكاملة تعني لصاحب الصدارة الإبقاء على اللقب في خزائن برشلونة، وتعني لليغانيس البقاء لموسم آخر صحبة برشلونة.

تابعونا على تويتر وفيسبوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى