بشكل استعجالي.. الحكومة الإسبانية تخفض شروط التعاقد مع المعلمين لتغطية العجز

وظائف التعليم في إسبانيا
25 سبتمبر 2020
شارك المقالة

توصلت الحكومة المركزية وحكومات الأقاليم الإسبانية إلى سلسلة من الاتفاقات التي من شأنها ضمان سيرورة الموسم الدراسي الجديد، تفاديا لانتشار عدوى فيروس كورونا بين صفوف التلاميذ في المدارس. وأوضحت وزيرة التربية والتعليم، إيسابيل ثيلا، التدابير المتخذة، والتي من بينها أن اختبار القبول بالنسبة للمعلمين سيكون أكثر مرونة بسبب الصعوبات في إكمال المناهج التعليمية خلال هذا الموسم، حيث سيتم تسهيل تعيين المعلمين وتسهيل متطلبات التعاقد معهم حتى تتمكن الأقاليم من خفض عدد التلاميذ في الأقسام الدراسية.

وأكدت وزيرة التربية والتعليم الإسبانية، إيسابيل ثيلا، هذا الخميس، أن إدارتها ستجعل متطلبات التدريس أكثر مرونة “بطريقة استثنائية ومحدودة، وعلى وجه التحديد، لن يكون مطلوبا من المعلمين الحصول على درجة الماجستير للتعاقد معهم”، حسب الوزيرة.

وحسب القرار الجديد، يمكن التعاقد مع المتقدمين لشغل وظيفة معلم من غير الحاصلين على درجة الماجستير، مع الحفاظ على بقية المتطلبات المحددة، من أجل الاستجابة لحاجة الأقاليم التي تجد صعوبة في العثور على معلمين بعد نفاذ قائمة الانتظار التي تضم المتقدمين للعمل كأساتذة في إطار التعزيزات اللازمة للمدرس في مواجهة فيروس كورونا.

ويعد نقص المعلمين إحدى المشاكل التي ميزت الأسابيع الأولى من العام الدراسي الذي انطلق قبل أسابيع، حيث كانت الأقاليم تواجه صعوبات في تعيين المعلمين بهدف خفض عدد التلاميذ في الأقسام أو تغطية العجز الحاصل في بسبب تقاعد أو مغادرة معلمين آخرين.

وحسب وزارة التعليم، فقد تم تقليص الشروط بحذف شرط الحصول على درجة الماجستير للتعاقد مع المعلمين في مراحل التعليم المتوسط والثانوي والتكوين المهني والموسيقى والفنون المسرحية والفنون التشكيلية والتصميم ومدارس اللغات الرسمية.

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار