fbpx
شؤون إسبانية

بعد الكشف عن 12 بؤرة جديدة لتفشي الوباء: إسبانيا لا تستبعد إعادة فرض حالة الطوارئ

أكدت النائبة الأولى لرئيس الحكومة الإسبانية، كارمين كالفو، هذا الثلاثاء، أنه إذا تفاقمت حالات تفشي فيروس كورونا، فإن الحكومة ستنظر في “إعلان حالة الطوارئ في جزء من التراب الإسباني، إن لم يكن في عموم البلاد”.

وقالت كالفو في مقابلة مع القناة الثالثة: “نأمل ألا نضطر لذلك، لكننا سنكون صارمين لحماية الصحة. وعندما يحين الوقت، ستتحمل الحكومة المسؤولية مرة أخرى”.

وأوضحت نائبة الرئيس أنه في هذه اللحظة “تتم السيطرة” على 12 بؤرة نشطة في إسبانيا لفيروس كورونا، وأن البلاد تمرّ حاليا بوضع يدخل ضمن السيناريوهات المتوقعة في إطار “الوضع الطبيعي الجديد”، لذلك لن تكون هناك حاجة حاليا للجوء إلى إعلان حالة الطوارئ.

توقّع تفشي جديد

وقالت كالفو أنه “يجب أن اعترف إنه ستكون هناك بؤر جديدة. الشيء المهم هو أن نسيطر عليها بأسرع ما يمكن وأن يسارع كل شخص يعاني من الأعراض إلى الذهاب إلى المراكز الصحية. الشيء المهم هو التحرّك بسرعة”.

وأصرت نائبة الرئيس على أن الحكومة تصرفت بمسؤولية وبقوة في الوقت الذي أصدرت فيه منظمة الصحة العالمية قرارها بشأن الوباء. وأضافت “لقد اتخذنا أقسى الإجراءات، وهو تقييد الحريات، لأنه لا توجد طريقة أخرى لمكافحة الوباء”.

وأبلغت وزارة الصحة يوم الاثنين عن وجود ما يصل إلى 11 حالة تفشي نشطة لفيروس كورونا. ويبلغ عدد البؤر الجديدة التي تم الكشف عنها منذ شهر ماي/ آيار الماضي 36 حالة تفشي، بعدما تم اعتماد نظام المراقبة الجديد.

إقليم أراغون

وبعد الكشف عن تفشي الوباء بين العمال في مصنع “لاسبيسا” للخضار والفواكه، قررت السلطات الصحية إغلاق المصنع السبت الماضي.

وتعد “لاسبيسا” واحدة من أكبر الشركات في منطقة باخو ثينكا. وتم الكشف عن ثماني حالات إيجابية لفيروس كورونا تعود لعمال في المصنع، لينتشر الوباء في القرى المجاورة: فراغا، وبنيفار، وتماريت ومونثون.

ويعمل في بلدة زايدين 1200 شخص في قطاع الفاكهة والخضروات، ويرتفع الرقم إلى حوالي 8000 و10000 عاملا أثناء الموسم الزراعي. وتم الكشف، اليوم، عن 18 حالة في أراغون، 10 منها في مقاطعة ويسكا وثماني حالات في مناطق باخو ثينكا ولا ليتيرا وثينكا ميديو.

وارتفع عدد الحالات يوم الأحد إلى 33 حالة إصابة بفيروس كورونا في إقليم أراغون، 25 منها في مقاطعة ويسكا.

وتم الكشف يوم الاثنين، 22 من الشهر الجاري، عن 24 حالة جديدة من فيروس كورونا في مناطق ويسكا، من أصل 33 حالة مُعلن عنها في إقليم أراغون.

دور رعاية المسنين

واكتشفت السلطات الصحية تفشي فيروس كورونا في دار رعاية المسنين ليريذا. وبلغ عدد الإصابات المُعلن عنها 13 بين صفوف نزلاء المركز من كبار السن و5 عمال، أظهرت النتائج إصابتهم بفيروس كورونا.

وتُشكل هذه البؤرة مصدر قلق للسلطات الصحية بسبب قربها من المناطق الثلاث في ويسكا، التي تم الكشف فيها عن بؤرة كبيرة للفيروس ما اضطر الحكومة إعادتها للمرحلة الثانية.

وأشار مدير مركز تنسيق الإنذارات الصحية والطوارئ، فيرناندو سيمون، يوم الإثنين إلى أن وباء فيروس كورونا في إسبانيا يستمر “في اتجاه هبوطي سلس للغاية”، بما يتماشى مع ما لوحظ في الأسابيع السابقة.

وأضاف “نحن الىن في وضع أفضل وأكثر جاهزية، وهو الأمر الذي يمنحنا أفضلية حتى نتمكن من الرد على تفشي المرض”.

تابعونا على تويتر وفيسبوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى