Advertisements
شؤون قانونية

بعد منعه من زيارتهم.. فوكس يقول أن الحكومة تصرف 7200 يورو شهريا على المهاجرين القاصرين

بعد وصول ما يقرب من ألف مهاجر إلى إسبانيا في الأسبوع الماضي، نصفهم في الأندلس، حاول حزب اليمين المتطرف الإسباني Vox زيارة مركز الإقامة المؤقتة للمهاجرين (CETI) في ألميريا للتعرف، حسب زعمه، على الوضع بشكل مباشر. لكن الحكومة الإسبانية منعت على الحزب دخول المركز المذكور، لاعتبارات الصحة العامة، وهو ما رأى فيه الحزب المتطرف محاولة “للتستر على حقيقة الوضع بمركز احتجاز المهاجرين”.

إخفاء واقع المراكز

وندد عضو البرلمان الأوروبي والمتحدث باسم لجنة العمل السياسي في الحزب اليميني المتطرف، خورخي بوكسادي، يوم الإثنين بمساعي الحكومة إلى “إخفاء” حقيقة الهجرة في إسبانيا، بعد أن أبلغ كاتب الدولة للأمن الحزب بحظر دخول نوابه للمركز المذكورة.

تحويل مراكز إيواء المهاجرين إلى دور للمسنين

وقبل أيام، اقترح حزب فوكس المتطرف تحويل هذه المراكز إلى “مساكن للمسنين”، مؤكدا أن “كل مهاجر قاصر يكلف الدولة 7200 يورو شهريا”، وهو ما استنكره الحزب اليميني المتطرف.

منع الحزب من دخول المراكز

وأوضح بوكسادي في مؤتمر صحفي أنه سافر إلى ألمريا يوم الجمعة بعد تقديم طلب لزيارة مركز احتجاز المهاجرين ساعات قبل وصوله إلى المدينة.

وأبلغت كتابة الدولة للأمن الحزب المتطرف بقرار منعه دخول المكان “لأسباب تتعلق الصحة العامة بسبب انتشار بفيروس كورونا.

وقال المتحدث باسم حزب Vox اليميني المتطرف أنه قدم الطلب بصفته عضوا في البرلمان الأوروبي وعضوا في لجنة الحقوق والحريات المدنية في الاتحاد الأوروبي، المسؤولة عن سلطات الهجرة واللجوء.

فنادق 5 نجوم

وأوضح المتحدث باسم الحزب اليميني المتطرف أنه في غضون ساعتين من وصوله إلى ألميريا، “وصلت حافلتان تحملان مهاجرين وصلوا قبل أقل من 24 ساعة إلى إسبانيا، وقد غادرتا إلى اتجاه مكان غير محدد”. مضيفا: “لا أعرف ما إذا كان قد تم نقلهم إلى الفنادق الفاخرة أو النزل أو في اتجاه محطة الحافلات في ألميريا أو القطار للانتشار في جميع أنحاء المنطقة الأوروبية”، حسب تعبير السياسي اليميني المتطرف

ويرى حزب اليمين المتطرف أن الحكومة “شريك” في الاتجار غير المشروع بالمهاجرين في البحر الأبيض المتوسط ​​إلى جانب المنظمات غير الحكومية، متهما إياها بـ”زعزعة النظام الاجتماعي في إسبانيا”.

وأكد الحزب اليميني المتطرف أنه سيسجل مبادرة في البرلمان الأوروبي ضد تسيير الحكومة الإسبانية لملف الهجرة، في حين صرحت نائبة فوكس عن ألميريا، روثيو دي مير، والتي رافقت المتحدث باسم الحزب في في زيارة مركز المهاجرين، أنها ستقدم مبادرة مماصلة في البرلمان الإسباني.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

الواتساب

إنستغرام

تيليغرام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى