Skip to content
إسبانيا بالعربي

بلاد الباسك تتحول إلى البؤرة الجديدة لفيروس كورونا في إسبانيا

10 يونيو، 2020
بلاد الباسك تفشي انتشار فيروس كورونا حالات وفيات إصابة مصابين

ارتفع، اليوم الأربعاء، عدد الإصابات المكتشفة بفيروس كورونا إلى 4 حالات في مستشفى تكساغوريتكسو ببيتوريا، و25 حالة في المستشفى الجامعي بباسورتو، بينما تم تسجيل حالة وفاة واحدة على الأقل، بعد تفشي الوباء في بلاد الباسك نهاية الأسبوع الماضي.

ويستمر فيروس كورونا في الانتشار في مستشفى باسورتو الجامعي، حيث تم تسجيل 9 إصابات في صفوف الأطقم الطبية (الأطباء والمقيمين والممرضات أو المساعدين)، و12 مريضاً و4 من الزوار.

تكثيف الاختبارات

وأجرت المصالح الصحية إلى حد الآن 423 اختباراً على 296 من الأطقم الطبية، و67 من نزلاء المستشفى، و60 من الزوار. وتعتزم المصالح الصحية إجراء المزيد من الاختبارات حتى تشمل جميع المتصلين بالحالات المكتشفة، والتي من المتوقع أن تصل إلى 4500 عامل في المستشفى ببلباو.

ووفقاً للبيانات المقدمة، اليوم، من قبل مديرة الصحة بإقليم الباسك، نيكاني مورغا، والمدير العام لمستشفى باسورتو الجامعي، إدواردو مايث، فإن حالة الوفاة المسجلة هي لمريض يعاني من أمراض سابقة وكان قد أصيب فيروس كورونا في الأيام الأخيرة.

وأوضحت مديرة الصحة أنه تم إدخال خمسة آخرين من المصابين إلى مستشفى باسورتو، والسادس في مستشفى سانتا مارينا. بالإضافة إلى ذلك، غادر خمسة أشخاص المستشفى بعد تسجيل استقرار في وضعهم الصحي، لكنهم لا يزالون تحت المراقبة في منازلهم، مما يرفع عدد المصابين الذين غادروا المستشفى إلى ثمانية.

وتم الكشف عن أول حالة عدوى بعد التفشي الجديد بعد ظهر الخميس الماضي وكانت لمريض تم إدخاله إلى مصلحة الطب الباطني.

حالات الإصابة بالأرقام

وأوضحت مديرة الصحة في إقليم الباسك أنه تم إجراء ما مجموعه 423 اختباراً على كل من الأطقم الطبية (296) والمرضى (67) والزوار (60)، في مستشفى باسورتو الجامعي.

أما بخصوص الوضع في مستشفى ببيتوريا الجامعي، فقد تم إجراء 17 اختباراً على الأشخاص المتصلين بالحالات التي تم تأكيدها بين المرضى والأطقم الطبية.

وفي المجمل، تم تسجيل 4 حالات مؤكدة بفيروس كورونا منها حالتين لمرضى نزلاء في المستشفى وحالة واحدة في صفوف الأطباء وأخرى بين الزوار.

إحصائيات بلاد الباسك

وخلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، أجرت المصالح الصحية في إقليم الباسك ما مجموعه 4737 اختباراً للكشف عن الحالات المحتملة للفيروس.

وبعد تلك الاختبارات، تم تأكيد 19 حالة مصابة بفيروس كورونا، منها 3 حالات جديدة في آلابا، و15 حالة في بيثكايا، وحالة واحدة في غيبوثكوا. ومنذ ظهور الوباء في بلاد الباسك، تم تسجيل 20209 حالة عدوى مؤكدة بالفيروس في عموم الإقليم.

أما بالنسبة للوفيات، فقد تم تسجيل ثلاث وفيات منذ اكتشاف البؤرة الجديدة – بما في ذلك وفاة باسورتو-. وأودى الوباء بحياة 1580 شخصاً في الإقليم، أي ما يعادل 8٪ من إجمالي الحالات المصابة. ولا يزال 18 مصاباً يرقدون في وحدات العناية المركزة،.

تابعونا على تويتر وفيسبوك.