fbpx
Advertisements
سلايدرمن عبق التاريخ

بنسالم: البلدة الإسبانية التي حافظت على اسمها الذي يعود للحقبة الإسلامية

اخبار اسبانيا بالعربي/ تقع بلدة بنسالم، على بعد حوالي 22 كم من مدية بالما، هي بلدية تابعة إداريا لمنطقة رايجوير، على حدود بلديات ألارو، لوسيتا، إنكا، سينسيلس وكونسيل.

يعود أصل تسمية بلدة بني سالم، وهو الاسم الذي لا زالت تعرف بيه البلدية إلى الكلمة العربية “بني سلام” أو “بني سالم”، والتي تعني “أبناء السلام” أو “أبناء سالم”، على التوالي.

من أعلام الإسلام.. أبو الوليد الباجي الأندلسي الفقيه الذي أفتى بقتال ملوك الطوائف

بين القرن الثالث عشر ومنتصف القرن السادس عشر، عُرفت المدينة باسم روبينز.

في بلدية بني سالم، هناك 11 موقعا أثريا تاريخيا، من بينها “كوفا دي كان بيري أنتوني” و”تلايوتس” كلابر ديس موروس، “ديس فيلار” و”سا تيرا غروسا” (بالرغم من وجودها في حالة مؤسفة).

خلال حقبة الإسلامية، كانت بلدية بنسالم تنتمي إلى “القنروسة”. ساهمت وفرة المياه والينابيع والسيول في حدوث تطور كبير في البستنة في المنطقة.

مذبحة بربشتر.. مأساة مسلمي الأندلس

بعد غزو مايوركا عام 1229 من قبل الملك جاومي الأول، كانت المدينة تابعة لفيكونت بيرن فيما يسمى “ريبارتيمينت” في مايوركا.

من الأحداث البارزة الأخرى في تاريخ بنسالم، والتي كان للسكان دور حاسم فيها، الثورة “الأجنبية” الكبرى، التي حرضت “فورانس” ضد “سيوتادان” (1451-1453) من أجل ملكية الأراضي، و”حرب ألمانيا” (1521-1523)، التي تم فيها مكافحة فرض الضرائب المفرطة.

يوجد في مدينة بنسالم العديد من القصور الرائعة ذات الطابع الإسلامي، وهي تحتل المرتبة الثانية بعد مدينة بالما في عدد القصور الرائعة. منازلها الجميلة المصنوعة من الحجر الرملي المحمر وشوارعها المرصوفة بالحصى النظيفة وكنيسة الرعية التي تعود إلى القرن الثالث عشر تضفي عليها سحرا رائعا.

تم بناء بعض هذه القصور في القرن الثامن عشر، عندما أصبحت بنسالم مركزا لصناعة النبيذ المزدهرة. تفسير هذه الحقيقة بسيط للغاية.

مُنَقباتُ بلدة بِشر Vejer الأندلسية و جذور النقاب بإسبانيا

في عام 1863، دمر وباء “فيلوكسيرا” مزارع الكروم الفرنسية، وفي عام 1871 وصل إلى البرتغال، وواصل مسيرته المدمرة التي انتشرت عبر ألمانيا وسويسرا وفي عام 1875 عبر إيطاليا. وهكذا، أصبحت مايوركا مركزا لتصدير النبيذ في جميع أنحاء أوروبا. جاء النبيذ من بورتو كولوم وسرعان ما أصبح في بنسالم نبيذه الخاص.

هكذا نشأت هذه المنازل الفخمة، حتى في البلدات المجاورة مثل البتراء وفيلانيتس.

في نهاية الثمانينيات، وصل الطاعون المخيف إلى مايوركا، ودمر كروم العنب وأحلام العديد من العائلات التي تُركت في حالة خراب، حيث أن أولئك الذين لديهم أموال استثمروها في الأرض لزراعة الكروم.

أبو بكر محمد ابن باجة السرقسطي الفيلسوف الأندلسي الذي اقتبست إسبانيا من أحد مقطوعاته الموسيقية نشيدها الوطني

يقع جزء كبير من هذه العجائب المعمارية في شرق المدينة، في شوارع سانت فيسنت دي باول و بيري ايستروتشي، حيث يوجد أكبر تجمع للمنازل الباروكية، للأسف مغلقة أمام الجمهور.

من بين المباني البارزة “كان غيلابيرت دي لا بورتييا” (C / Ramon Llull) ،وهو منزل فخم تم تحويله إلى مركز ثقافي يعود تاريخه إلى القرن الخامس عشر، وعاش فيه الكاتب والشاعر يورينس مويا (1916-1981).

وتجدر الإشارة أيضا إلى كنيسة أبرشية سيدة دي روبينز، التي تعود أصلها إلى القرن الثالث عشر وتم تجديدها في القرن الثامن عشر. يحتوي هذا المعبد الباروكي، ذو الأرضية الرخامية، على متحف تم افتتاحه في سبتمبر 2000، حيث يتم عرض جزء من تراثه الفني وصياغة الذهب وغيرها من الزخارف الليتورجية.

تمثل الزخارف على الجدران سان جاومي، وتستخدم المدينة حاليا الصدفة كرمز لها.

بالنسبة لفن الطهو، فإن سكان بني سالم يتباهون باثنين من أطباقهم النموذجية؛ طبق “فيديوس دي فيرمار” المليء بالنكهة ومرق لحم الماعز، و “الأرز أمب سالسيتا”، وهو طبق نموذجي يعد بعد ذبح الحيوانات، يتكون من أرز مطبوخ مع مرق اللحم، ولكن يتم تقديمه بدون مرق وبعيدا عن الصلصة الحارة المصنوعة من الكبد واللحوم الخالية من الدهون، طبق رائع حقا.

حايك بوعوينة.. لباس بلاد الأندلس القديم الذي لا زال منتشرا في بعض البلدان المغاربية

ومع ذلك، ما يجعل هذه المنطقة مشهورة من حيث الذوق هو نبيذها ذو ماركة أصلية في بني سالم. تشكل منطقة الإنتاج خمس بلديات، أبرزها بنسالم. هناك، حوالي 300 هكتار من مزارع الكروم المزروعة بعناية، وترسي جذورها على تربة غنية جدا بالحجر الجيري، وعميقة، وصخرية، وذات قوام مناسب؛ تربة من الحجر الجيري البني، متقشرة في بعض الأحيان.

المصدر: إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى