fbpx
سلايدرشؤون إسبانية

تتقاضى 2500 يورو للشخص: القبض على عصابة تهرب المهاجرين من سبتة إلى شبه الجزيرة

اخبار اسبانيا بالعربي/ ألقى عناصر من الشرطة الوطنية القبض على ثلاثة أشخاص مسؤولين عن مجموعة تنقل المهاجرين من سبتة إلى شبه الجزيرة على متن قوارب. استخدمت الشبكة الإجرامية مناطق محددة من ساحل سبتة لمغادرة القوارب، كما كانت تستأجر عدة مبانٍ لتكدس أكثر من 15 شخصا لإخفائهم حتى نقلهم إلى إسبانيا. تقدر العائدات المالية التي حققتها الشبكة بأكثر من 250.000 يورو.

في أحد عمليات النقل التي نُفِّذت في 16 يونيو 2021، حاول المعتقلون إدخال خمسة مهاجرين إلى إسبانيا دفع كل منهم ما يصل إلى 2500 يورو، مقابل نقلهم في قارب انتهى به الأمر إلى الغرق، مما تسبب في وفاة الأشخاص الخمسة الذين كانوا على متن القارب. بعد التحقيقات، تأكدت الشرطة أن المنظمة لديها توزيع واضح للأدوار ومتباين للوظائف حسب المستويات.

من مستوى القيادة الأول، يتم تنفيذ مهام التوجيه والتنسيق، وفي المستوى الثاني، تم جمع الأموال من المسافرين، وأخيرا، يوجد مستوى ثالث مخصص للدعم والتحويل. وتمتلك العصابة عدة ممتلكات معدة لإخفاء المهاجرين حتى مغادرة القوارب، وبشكل رئيسي أقبية تتراوح مساحتها بين 40 و50 مترا مربعا مقسمة إلى منطقتين. في إحدى البنايات كانوا يخفون قواربهم الخاصة أو محركاتهم أو أجهزة تحديد الموقع الجغرافي أو الوقود، بينما في الآخر، كانت العصابة تخفي المهاجرين حيث جمعوا أكثر من 15 شخصا مكتظا.

كانت الجماعة الإجرامية تجبر كل مهاجر على منفع 80 يورو في الأسبوع لإيوائهم. نشاطهم الإجرامي المخصص للترويج للهجرة غير الشرعية عادة ما يجلب لهم أرباحا تزيد عن 13000 يورو لكل عملية تحويل. في المجموع، يقدر الوكلاء أنهم حصلوا على ربح يزيد عن 250 ألف يورو.

تُوجت عملية الشرطة باعتقال ثلاثة أشخاص في سبتة بتهمة الانتماء إلى جماعة إجرامية، ضد حقوق مواطنين أجانب والقتل العمدي. في المجموع، تم تنفيذ أربعة عمليات تفتيش في مدينة سبتة، حيث صودر قاربان قابلان للنفخ بطول خمسة أمتار ومحركين خارجيين للقوارب و3000 يورو نقدا وثلاثة هاتفية وثلاث قوارير وقود ووثائق متعلقة بالتحقيق.

المصدر: أوندا ثيرو/ إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا
زر الذهاب إلى الأعلى