شؤون إسبانية

تسجيل نمو طفيف في التوظيف في إسبانيا خلال شهر أغسطس

أفادت وكالة الأنباء الإسبانية، اليوم الأربعاء، أن الضمان الاجتماعي الإسباني أضاف 6822 مسجلا في شهر أغسطس/ آب، ليصل عدد المسجلين به إلى 18.792.376 عاملا، ويضيف بذلك الزيادة الرابعة على التوالي في التوظيف بعد أزمة فيروس كورونا والأولى في الشهر الثامن من العام منذ بدء السجل التاريخي في عام 2001.

ارتفاع البطالة

وفيما يتعلق بالبطالة، فقد ارتفعت بمقدار 29780 شخصا في أغسطس/ آب، مسجلة أقل زيادة في هذا الشهر منذ عام 2016، ليبقى عدد العاطلين المسجلين عند 3802.814 عاطلا عن العمل.

وانتهى شهر أغسطس/ آب بتسجيل 18،591،306 من المنتسبين للضمان الاجتماعي، مما يعني أن عدد العاملين قد تناقص بـ 82،541 في البداية، لا سيما وأن آخر أيام الشهر شهد تسريح 211566 موظفا.

ومقارنة بالعام الماضي، فقد سوق العمل 527،851 من الشركات، على الرغم من أن هذا الانخفاض كان معتدلا مقارنة بذلك المسجل في يوليو/ تموز (747،656) أو يونيو/ حزيران (893،360)؛ بينما ارتفعت البطالة بمقدار 737،010 نسمة مقارنة بشهر أغسطس/ آب 2019.

وتشدد وزارة الضمان الاجتماعي على أنه منذ أبريل/ نيسان، نما المتوسط ​​الشهري لعدد المنتسبين بمقدار 333.709 شخصا.

زيادة عدد العاملات

وتُعزى تلك الزيادة في التوظيف في أغسطس/ آب إلى الزيادة بين النساء، حيث زاد عدد المنتسبات إلى 10،802 عاملة، وإلى تحسّن الأنشطة الصحية والفندقية والإدارية، مقارنة بانخفاض الأنشطة التعليمية والفنية والترفيهية والترفيهية والبناء والصناعة.

تدهور بعض القطاعات

وفي الشهر الماضي، زاد عدد المنتسبين للضمان الاجتماعي بـ 6546 عاملا فقط، بسبب الأداء السيئ للأنشطة الزراعية والمنزلية الخاصة، والتي فقدت ما يقرب من 4800 وظيفة؛ في حين زاد نظام العاملين لحسابهم الخاص (أوطونوموس) مع 402 شركة عاملا جديدا، بينما فقد قطاع الأعمال البحرية 115 وظيفة وقطاع الفحم 11 وظيفة.

فئات العاطلين عن العمل

وفيما يتعلق ببيانات البطالة، انخفض عدد العاطلين عن العمل في الزراعة (أقل من 13،523) وارتفع في البناء (7،983) والصناعة (2،981) وبين فئة العاملين الذين ليس لديهم عمل سابق بمقدار 11،853.

وكانت هناك زيادة في الخدمات بأكثر من 20216، وهو أمر تعزوه وزارة العمل إلى قيود التنقل التي حددتها البلدان الرئيسية المصدرة للسياحة إلى السوق الإسبانية.

وزادت بين صفوف النساء (20327) أكثر من الرجال (9453)، مما ترك أكثر من نصف مليون عاطل عن العمل.

التوزيع الجغرافي للبطالة

وحسب المناطق، انخفضت البطالة بشكل خاص في نافارا (-1،078) وكانتابريا (-763) وإكستريمادورا (-548) وازدادت بشكل رئيسي في كاتالونيا (11،293) ومدريد (6260) وفالنسيا (5694)، والتي تركز 78٪ من العاطلين الجدد.

وفي أغسطس آب المنصرم، تم توقيع 1،118،663 عقد عمل، وفقا للبيانات التي تم إرسالها إلى خدمة التوظيف الحكومية، وهو رقم يعادل 73.6٪ من العقود الموقعة في أغسطس/ آب 2019، منها 8.6٪ فقط كانت دائمة.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

الواتساب

إنستغرام

تيليغرام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى