تضاعف أعداد المهاجرين الواصلين إلى جزر الكناري

المهاجرين
6 أكتوبر 2020
شارك المقالة

تضاعف عدد المهاجرين الوافدين إلى جزر الكناري الإسبانية في الفترة المتراوحة بين شهري يناير و30 سبتمبر من السنة الحالية -وفق معطيات نشرتها وزارة الداخلية الإسبانية أمس- بستة مرات مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019، حيث وصل 6081 مهاجراً في السنة الجارية، أي تضاعف بزيادة تقدر بـ 523.7٪ عن العام الماضي، عندما دخل 975 مهاجراً في الأشهر التسعة الأولى من عام 2019. 

ووصل معظم المهاجرين عن طريق القوارب، حيث شهدت جزر الكناري وصول 225 قاربًا خلال هذه الأشهر التسعة مقارنة بـ 69 قاربًا دخلوا نفس الفترة من العام الماضي، مما يمثل زيادة قدرها 226.1٪.

ولكن هذا العدد المرتفع للوافدين على جزر الكناري لا يعكس العدد الإجمالي للوافدين على جميع الأراضي الإسبانية، بل على العكس، حيث انخفض عدد المهاجرين إلى إسبانيا عن طريق البحر والبر بنسبة 17٪ إلى حدود سبتمبر الذي شهد وصول 19045 شخصًا، أي قل عدد الوافدين إلى 3909 شخصًا مقارنة بالأشهر التسعة الأولى من العام الماضي.

17،576 هو عدد القوارب الوافدة على اسبانيا خلال التسعة أشهر الأولى من السنة الحالية، وهو ما يقل بنسبة 5.8٪ عن عام 2019، عندما وصل 18655. 

أما جزر البليار، فقد شهدت انخفاضا في وصول المهاجرين غير النظاميين بنسبة 32.6٪، وذلك من 16729 في عام 2019 إلى 11273 في عام 2020. كما انخفض عدد القوارب من 685 إلى 874 اي بنسبة 27.6٪.

كما تواصلت موجة الانخفاض لتبلغ كل من سبتة ومليلية حيث انخفض عدد المهاجرين غير النظاميين من 463 إلى 9 مهاجرين أي بنسبة تقدر ب98.1% في مليلية وبنسبة 56.4٪، أي من 488 إلى 213 شخصًا في سبتة.

وبلغ عدد القوارب التي وصلت إلى سبتة حتى الآن هذا العام 49 في حين كان 80 في عام 2019، ووصلت في المقابل 4 قوارب إلى مليلية حتى سبتمبر 2020 مقابل 30 قاربًا في عام 2019. 

ولا تشهد سبتة ومليلية انخفاضا في عدد المهاجرين غير النظاميين عن طريق البحر فقط، بل عن طريق البر أيضاً، ففي سبتة دخل على وجه التحديد 202 مهاجر غير نظامي في الفترة المتراوحة بين يناير وسبتمبر 2020، مقارنة بـ 1000 في الفترة نفسها من عام 2019 وهو انخفاض يقدر بنسبة 79.8٪.

أما عن طريق مليلية، فقد دخل 1267 شخصًا في الفترة المذكورة مقارنة بـ 3299 في عام 2019 وهو انخفاض يقدر بنسبة 61.6٪.

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار