Skip to content
إسبانيا بالعربي

تفكيك شبكة لنقل المهاجرين من المغرب إلى إسبانيا مقابل 2000 يورو

3 أغسطس، 2020
تفكيك شبكة الاتجار بالبشر إسبانيا

اعتقلت الشرطة الإسبانية خمسة أشخاص في كارتايا (ويلبا، الأندلس) بتهمة تشكيل منظمة إجرامية مكرسة للاتجار بالبشر من المغرب إلى الساحل الأندلسي.

وحسب ما نشرت الشرطة الإسبانية، فإن المنظمة تقوم بتهديد المهاجرين قبل الرحلة لتسليم هواتفهم المحمولة لأفراد العصابة لتجنب تسجيل مسار الرحلة بكاميرا الهواتف.

وحسب بيان صادر عن الشرطة، اليوم الأحد، فإن المهاجرين دفعوا 2000 يورو مقدما لحجز مكان على متن القوارب وحوالي 500 يورو للسكن في إسبانيا.

وقدرت الشرطة عائدات هذه المنظمة من تهريب المهاجرين بـ 108000 يورو، دون تحديد الفترة التي تم خلال تحصيل هذا المبلغ.

وساهمت العملية في إحباط مغادرة 70 مهاجرا كانوا على وشك بدء الرحلة نحو الساحل الأندلسي.

وداهمت الشرطة منزلا في كارتايا، حيث تمت مصادرة مبلغ 750 يورو نقدا وهواتف نقالة ووثائق مختلفة.

وبدأ التحقيق بعد إنقاذ زورقين انطلقا من المغرب ووصلا إلى الجزيرة الخضراء على متنهما 54 مهاجرا مغربيا بينهم سبعة قاصرين.

وبعد أخذ البيانات، اكتشف عناصر الشرطة وجود منظمة إجرامية تقف خلف تنظيم رحلات الهجرة غير الشرعية.

وبعد التحريات المختلفة، توصلت الشرطة إلى الشبكة تعمل بشكل منظم من خلال فرعين، أحدهما في إسبانيا والآخر في المغرب.

ويعمل الفرع الرئيس في عاصمة المغرب الرباط، في مدينتي القنيطرة وسلا، حيث تقوم الشبكة بإيواء ونقل المهاجرين إلى نقطة المغادرة.

أما الفرع الثاني، فيوجد في كارتايا (ويلبا)، والذي كان قائده، وهو أحد أقارب زعيم الشبكة في المغرب، مسؤولا عن ترتيب الاستقبال والإقامة للمهاجرين في منزله قبل توزيعهم على وجهاتهم النهائية في إسبانيا.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

الواتساب

إنستغرام

تيليغرام