رياضة

تقرير يقدم محطات خالدة في مسيرة الأسطورة الراحل دييغو أرماندو مارادونا

ولد دييغو أرماندو مارادونا في (30 أكتوبر 1960 )، كان لاعب كرة قدم أرجنتيني واللاعب الأكثر إثارة للجدل في تاريخ الكرة ويعتبره الكثيرون أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم على مر العصور.
لعب في أربع بطولات كأس العالم، بما في ذلك بطولة المكسيك عام 1986، حيث قاد الأرجنتين بالفوز على ألمانيا الغربية في المباراة النهائية، وفاز بجائزة الكرة الذهبية بوصفه أفضل لاعب في البطولة. في نفس البطولة في جولة الربع النهائي، سجل هدفين في المباراة التي جمعتهم مع منتخب إنجلترا بنتيجة 2–1 وهما الهدفان اللذان دخلا تاريخ كرة القدم، لسببين مختلفين، الأول كان عن طريق لمسه بيده المعروفة باسم “يد الله”، في حين أن الهدف الثاني سجّل من مسافة 60 م (66 ياردة) راوغ بها لاعبي منتخب إنجلترا الستة، تم اختير ذلك الهدف هدف القرن العشرين.
يعتبر مارادونا واحدًا من الشخصيات الرياضية المثيرة للجدل. تم توقيفه من كرة القدم لمدة 15 شهرا في عام 1991 بعد ثبوت تعاطيه مخدرات الكوكايين، في إيطاليا، وتم ارساله إلى بلاده من كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة بعد ثبوت تعاطيه مادة الايفيدرين. بعد تقاعده من اللعب في 37 في عام 1997، اكتسب وزنا زائدا، وعانى من اعتلال صحته والآثار المترتبة على تعاطي الكوكايين. في عام 2005، ساعدت عملية تدبيس المعدة السيطرة على زيادة وزنه، وتغلب بعدها على إدمانه للكوكايين. أدت سلوكياته إلى خلافات مع الصحافيين ومدراء الرياضة. على الرغم كونه قليل الخبرة الإدارية أصبح مدربا للمنتخب الأرجنتيني في نوفمبر تشرين الثاني 2008، بعقد مدته ثمانية عشر شهرا انتهى بعد كأس العالم 2010.
ولد مارادونا في لانوس، بجنوب بوينس آيرس لعائلة فقيرة انتقلت من محافظة كوريينتس. كان أكبر ابن بعد ثلاثة بنات، ولديه أخوان هما هيوغو وإدواردو، وكلاهما كانا لاعبي كرة قدم محترفين أيضاً. في سن العاشرة اكتشفت موهبة مارادونا الكروية عندما كان يلعب مع نادي إستريلا روجا. لعب في المرحلة قبل الاحترافية مع نادي أرجنتينوس جونيورز بين سنتي 1974 و1977، ومن ثم كمحترف في نفس النادي حتى سنة 1981. انتقل بعد ذلك إلى نادي بوكا جونيورز مواصلاً موسم سنة 1981، بالإضافة إلى تحقيقه أول لقب مع الفريق في الموسم التالي سنة 1982.
لعب أول مبارياته مع منتخب الأرجنتين لكرة القدم عندما كان عمره 16 عاماً، ضد المجر. وعندما أصبح عمره 18 عاماً، مثّل بلاده في بطولة العالم لكرة القدم للشباب، حين كان نجم البطولة، وفاز المنتخب بالبطولة بعد هزيمته منتخب الاتحاد السوفياتي بنتيجة 3–1 في النهائي.
شارك مارادونا في أول بطولة لكأس العالم عام 1982. وفي نفس العام انتقل إلى نادي برشلونة الإسباني. في سنة 1983 فاز مارادونا مع نادي برشلونة ببطولة كأس إسبانيا بعد هزيمة ريال مدريد.
لم تعجب إدارة نادي برشلونة الإسباني بمارادونا، فانتقل سنة 1984 إلى نادي نابولي الإيطالي. وكانت تلك الفترة قفزة نوعية إلى نادي نابولي، حيث فاز الفريق بالدوري الإيطالي موسم 1986/87 و 1989/90، وكأس إيطاليا عام 1987، وكأس الاتحاد الأوروبي سنة 1989 وكأس السوبر الإيطالي عام 1990. كما كان الفريق وصيفاً للدوري الإيطالي مرتين، في 1988/89 و 1987/88.
في 17 أغسطس 2015، وفي زيارة له إلى تونس، قام مارادونا بزيارة الحكم التونسي الدولي علي بن ناصر في منزله وقدم له قميصه مع المنتخب الأرجنتيني عليه إمضاؤه وذلك لشكره على الهدف الذي سجله مارادونا بيده في مباراة في ربع النهائي كأس العالم لكرة القدم 1986 والتي اسمها يد الله.
توفي دييغو أرماندو مارادونا اليوم 25 نوفمبر 2020 إثر أزمة قلبية، لتودع الأرجنتين أشهر أسطورة كروية مرّت في تاريخها خلال ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي.
حيث نقلت وسائل إعلام عن محامي أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا أن هذا الأخير توفي إثر أزمة قلبية، اليوم الأربعاء 25 نوفمبر ، عن عمر يناهز 60 عاما.
وكانت صحيفة كلارين الأرجنتينية قد أعلنت بدورها عن وفاة مارادونا، وذلك بعد دقائق من إعلان وسائل اعلام أرجنتينية أن مارادونا يعاني من أزمة صحية خطيرة.
وكان مارادونا قد دخل المستشفى في وقت سابق من هذا الشهر، حيث خضع إلى جراحة طارئة لعلاج تجمع دموي على المخ. وأعلن محاميه لاحقا أنه خرج من المستشفى ودخل إلى مركز تأهيل لعلاجه من إدمان الكحوليات.
المصدر : وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى