fbpx
شؤون إسبانية

تمديد جديد لحالة الطوارئ في إسبانيا حتى 27 يونيو المقبل

يستعد مجلس الوزراء الإسباني لمطالبة البرلمان بتمديدٍ خامسٍ لحالة الطوارئ، يمتد من 25 ماي حتى يوم 27 يونيو المقبل.

ويُتوقّع أن يكون هذا التمديد هو الأخير، حسبما أكدت مصادر من الحكومة والبرلمان لوكالة “أوروبا برس”.

ويدرس مجلس النواب غدًا إمكانية منح الضوء الأخضر لما سيكون التمديد الخامس لحالة الطوارئ التي فرضتها الحكومة في 15 مارس الماضي بسبب جائحة كورونا.

وستكون هذه المرة لمدة شهر واحد وليس خمسة عشر يوماً، كما جرت العادة.

ومن أهم المستجدات التي يتضمنها مقترح الحكومة المقدم اليوم، الثلاثاء، للبرلمان، هي إمكانية رفع حالة الطوارئ في المقاطعات أو الجزر أو الوحدات الإقليمية التي تتجاوز جميع مراحل رفع القيود حتى قبل انتهاء مدة الطوارئ يوم 27 يونيو المقبل.

ووفقاً لنص المسودة، فإن تخطي مراحل رفع القيود الأربعة التي حددتها الحكومة، سيؤدي إلى “إبطال سريان حالة الطوارئ في المقاطعات أو الجزر أو الوحدات الإقليمية”.

وبذلك، تبقى القيود، بموجب حالة الطوارئ، مفروضة فقط على المناطق التي تظل حالتها الوبائية تتطلب فرض القيود على الحركة. ويتماشى ذلك مع التصور الحكومي القاضي بالرفع التدريجي للحظر المفروض بسبب حالة الطوارئ.

التمديد الخامس والأخير لحالة الطوارئ يُجبر الحكومة على البحث عن الأصوات الكافية لتمريره في البرلمان.

وخلال التمديد الأخير، قادت الحكومة مفاوضات مكثفة مع أحزاب الائتلاف الحكومي وبقية الأحزاب للحصول على دعم السياسي قصد تمرير المشروع.

وتمكنت الحكومة من حشد الأصوات والمصادقة عليه بصعوبة بالغة بعد دعم حزبي ثودادانوس اليميني اليبرالي والحزب القومي الباسكي في آخر اللحظات.

ولا تملك الحكومة الآن دعم هاتين القوتين البرلمانيتين، وهو ما يعني أنه يتوجب عليها التفاوض وتقديم بعض التنازلات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى