fbpx
سلايدرشؤون إسبانية

جزر البليار: حجوزات السياحة لهذا الصيف تتجاوز ما كانت عليه قبل الوباء

اخبار اسبانيا بالعربي/ تتصدر جزر البليار استعادة الحجوزات للسفر إلى إسبانيا في موسم الصيف – من ماي إلى سبتمبر – حيث زادت بالفعل بنسبة 2٪ من مستوى ما قبل الوباء، وفقا للتوقعات التي أعلنت عنها الحكومة من قبل مستشار السياحة، فرناندو فالديس.

“بالما، مع نمو في الحجوزات بنسبة 2٪ مقارنة بعام 2019 وإيبيزا، بزيادة قدرها 5٪، هي الوجهات التي تظهر أفضل الآفاق في جميع أنحاء إسبانيا. وبالنسبة للبلد ككل، فإن الحجوزات المؤكدة أكثر من ثلاثة أضعاف العام الماضي الأرقام وتمثل 80٪ من مستويات ما قبل الوباء”، قال فالديس خلال منتدى توريزمو بلس.

وأكدت الحكومة أن هذه البيانات تؤكد قوة الانتعاش السياحي على الرغم من حالة عدم اليقين التي ولّدتها الحرب في أوكرانيا، كما يتضح من حقيقة أن تحفظات الولايات المتحدة على الطيران إلى الجزر خلال الربعين الثاني والثالث من 36٪ أعلى من مستويات ما قبل الجائحة.

الإنفاق يزيد عن عدد الزوار

وقيم فالديس بشكل إيجابي للغاية البيانات الخاصة بعدد الوافدين والإنفاق من السياح الدوليين في إسبانيا التي نشرها هذا الخميس المعهد الوطني للإحصاء (INE) الموافق لشهر مارس.

ومرة أخرى، استعادت جزر البليار في مارس 84٪ من الزوار الدوليين الذين استقبلتهم في نفس الشهر من عام 2019، وهو عام قياسي من حيث عدد السياح، مقارنة مع انتعاش بنسبة 71٪ في البلاد ككل.

ومع ذلك، اعتبرت الحكومة أن “الخبر الحقيقي” هو أن الإنفاق يتزايد بالفعل فوق عدد الزيارات.

في حالة جزر البليار، كانت النفقات التي تم صرفها في مارس أعلى بنسبة 3٪ عن فترة ما قبل الوباء، بينما في إسبانيا بأكملها، تجاوز الإنفاق لكل مسافر أيضا مستويات عام 2019: 1،257 يورو مقابل 1،068 يورو. وحتى مع استبعاد آثار التضخم فإن الزيادة تبلغ 6٪ بالقيمة الحقيقية، نما الإنفاق في السنوات الثلاث الماضية أكثر مما نما بين عامي 2016 و2019.

“هذا هو الطريق الذي يجب أن نقطعه، لزيادة ربحية النشاط السياحي، وللقيام بذلك بطريقة مستدامة، ليس فقط من الناحية البيئية، ولكن أيضا من حيث جودة العمالة ورفاهية السكان المقيمين”.

لقاء مع فندق في مايوركا

خلال إقامته في بالما، عقد فالديس اجتماعا مع اتحاد الأعمال الفندقية في مايوركا (FEHM)، برئاسة ماريا فرونتيرا، للتعرف على وجهات نظرهم والاستماع إلى اهتماماتهم الرئيسية.

بعد ذلك، ستقوم بزيارة إلى بلدية كالفيا، حيث سيطلع من رئيس بلديتها، ألفونسو رودريغيز، على الإجراءات التي سيتم اتخاذها لتجديد منتزه ماجالوف بتمويل 4 ملايين يورو من البرنامج الاستثنائي لخطط السياحة الاستدامة في وجهة وزير الدولة للسياحة.

بعد الظهر، سيتم توقيع الاتفاق بين الحكومة وشركات الشحن للحد من وصول السفن السياحية، وهي مبادرة رحب بها فرناندو فالديس لأنها جاءت “من الحوار والتعاون”.

المصدر: كرونيكا باليار/ موقع إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا
زر الذهاب إلى الأعلى