fbpx
Advertisements
سلايدرشؤون إسبانية

حالة طوارئ دولية بسبب جدري القرود مع صدارة إسبانيا عالميا بأكثر من 3000 حالة

اخبار اسبانيا بالعربي/ أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ صحية عامة ذات أهمية دولية بسبب جدري القرود، وهو إعلان يستجيب لسببين: خطر الانتشار الدولي للمرض والحاجة إلى استجابة دولية منسقة. حتى الآن، تم الإبلاغ عن حوالي 16000 حالة (خمس منها قاتلة) في 75 دولة.

بالتوازي مع ذلك، أعدت الجمعية الإسبانية لعلم الأوبئة دليلا في وقت تجاوز فيه عدد حالات جدري القردة بالفعل حاجز 3000 حالة رسمية في بلدنا. على وجه التحديد، إسبانيا هي الدولة التي لديها أكبر عدد من حالات المصابين بإجمالي 3125، وفقا لبيانات رسمية.

لا ينتشر جدرى القرود بسهولة بين البشر: تحدث العدوى من خلال الاتصال الوثيق بالجلد المصاب أو سوائل الجسم أو قطرات الجهاز التنفسي من شخص مصاب أثناء العلاقات.

هذه إحدى الإجابات التي يمكن العثور عليها في الدليل الذي قدمه علماء الأوبئة لشرح ماهية جدري القرود، ومتى تم الإبلاغ عن الحالات الأولى أو ما هو جدول التطعيم الأنسب بناءً على مستوى التعرض.

أصل المرض

تبدأ الوثيقة بشرح ماهية جدري القرود بالضبط وكيف يختلف عن فيروس الجدري الذي تم القضاء عليه بالفعل في الثمانينيات.

إنه فيروس مختلف عن الجدري وينتقل خارج منطقته الموبوءة المعتادة (وسط وغرب إفريقيا)، لذلك من الضروري ممارسة سيطرة وبائية صارمة عليه.

يقدم الدليل سلسلة من النصائح الأساسية لتجنب المرض. بالإضافة إلى الاتصال الجنسي، يمكن أيضا الإصابة به في حالات أخرى من الاتصال الجسدي المستمر والمطول، وأيضا عن طريق ملامسة الأشياء الملوثة مثل الفراش والضمادات والأطباق …

يعتبر الشخص معديًا من بداية التهاب الغشاء المخاطي – آفات على الغشاء المخاطي للفم – حتى تلتئم الآفات وتتشكل طبقة جديدة من الجلد.

فترة العزلة

لهذا السبب، يجب أن يظل الأشخاص المصابون معزولين حتى تلتئم جميع الآفات الجلدية، وخاصة تجنب الاتصال الوثيق مع الأشخاص الذين يعانون من كبت المناعة.

يمكن أن تتراوح فترة الحضانة من 5 إلى 21 يوما، وعادة ما تبدأ الصورة السريرية بمجموعة من الأعراض مثل الحمى والصداع وآلام العضلات والآفات الجلدية المميزة والغدد المنتفخة.

المصدر: الإسبانيول/ إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى