Skip to content
إسبانيا بالعربي

حكومة كاستيا لا منتشا تقدم إعانة مالية للعاملين في القطاع الفلاحي

3 يونيو، 2020
الفلاحة

وافقت حكومة إقليم كاستيا لا مانتشا، هذا الثلاثاء، على خطة لتشجيع العمالة في القطاع الفلاحي، خاصةً في حملات جني المحاصيل الزراعية التي تشتهر بها المنطقة.

وبموجب المخطط، خصصت الحكومة موازنة قدرها 500 ألف يورو على شكل مساعدات للعاملين في الفلاحة تكون عبارة عن إعانة مالية للسفر أو الإقامة للعمال في الحقول.

وأوضحت مديرة الاقتصاد والشركات والتوظيف، باتريثيا فرانكو، في مؤتمر صحفي أن الإجراء له هدفين: تشجيع توظيف العاطلين عن العمل من الإقليم، ومن ناحية أخرى، ضمان جني المحاصيل الزراعية.

وأشارت، باتريثيا فرانكو، إلى أن هذه المساعدة سيتم توجيهها مباشرة إلى العمال في الحقول، الذين تتوفر فيهم شروط التسجيل لدى خدمة التوظيف كباحثين عن العمل الباحثين وامتلاك شهادة إقامة في بلدية من بلديات إقليم ماستيا لا منتشا.

وذكرت مديرة الاقتصاد والشركات والتوظيف، أن الحكومة ستتكفل بمصاريف تنقل العمال من منازلهم إلى مكان العمل، وكذا تغطية تكاليف الإقامة، شريطة أن لا تتجاوز مسافة التنقل 50 كيلومتراً كحد أقصى.

وتسعى الحكومة من خلال هذه الإعانة المالية إلى تحفيز قطاع السياحة والفنادق، نظراً لأنه يواجه صعوبات كبيرة بسبب تداعيات جائحة كورونا. ويُفهم من ذلك أن الحكومة ستتكفل بمصاريف إقامة عمال الفلاحة في الفنادق بالمنطقة، من أجل تحفيز القطاع السياحي بعد إغلاق دام حوالي ثلاثة أشهر.

ويشتهر إقليم كاستيا لا مانتشا بكونه زراعي بامتياز، لا سيما في محاصيل مثل الهليون، الثوم، البصل، المشمش، الخوخ، البطيخ، البطاطا وغيرها، حيث تُمثل الزراعة 9٪ من الناتج المحلي الإجمالي للإقليم.

وتدوم هذه المساعدة الحكومية حتى نهاية الصيف، وستشمل 1143 عاملاً في القطاع الفلاحي، حسب تقديرات الحكومة.