fbpx

رؤساء الأقاليم الإسبانية “يتمردون” على رئيس الحكومة

إقليم الباسك كاتالونيا
30 يوليو 2020
شارك المقالة

على الرغم من الدعوات المتكررة التي وجهتها الحكومة الإسبانية لكل رؤساء الأقاليم، أكد رئيسا كتالونيا وإقليم الباسك على التوالي، كيم تورا، وإينيغو أوركويو، أنهما لن يشاركا في مؤتمر رؤساء الأقاليم الذي يعقده، هذا الجمعة، رئيس الحكومة، بيدرو سانتشيث، في إقليم لاريوخا.

وأعلن رئيس إقليم كاتالونيا، كيم تورا، يوم الخميس أنه لن يشارك ولن يرسل أي عضو في حكومته لمؤتمر رؤساء الأقاليم الإسبانية الذي دعا إليه رئيس الحكومة بيدرو سانتشيث.

وفي رسالة موجهة لرئيس الحكومة، انتقد كيم تورا حضور الملك فيليبي السادس في هذا الاجتماع، معللا غيابه بأن مثل هذه “الاجتماعات عديمة الفائدة وأن الوضع الصحي في كاتالونيا يتطلب متابعته الشخصية، منتقدا عدم السماح لرؤساء الأقاليم بالتدخل إلكترونيا في هذا اللقاء. وأضاف قائلا: “حان الوقت للعمل وليس لالتقاط الصور”.

بالإضافة إلى ذلك، طلب رئيس حكومة كاتالونيا من سانتشيث عقد اجتماع عبر تقنية الفيديو، في لقاء وصفه بأنه سيكون “رئيس مع رئيس آخر” الأسبوع المقبل لمناقشة خطة إعادة تنشيط اقتصاد كاتالونيا بعد الوباء والتطرق للمطالب التي يعتبر أن الحكومة لم تستجب لها.

من جانبه، أكد الرئيس الباسكي، إنييغو أوروكويو، أنه لن يحضر لمؤتمر الرؤساء المزمع عقده يوم الجمعة، مرجعا سبب عدم الحضور إلى سوء العلاقة الثنائية بين الحكومة المركزية وحكومة بلد الباسك.

والإقليمان تحكمهما الأحزاب القومية التي تطالب بتقرير مصير كاتالونيا وبلاد الباسك واستقلالهما عن إسبانيا. ويتعامل رؤساء هذان الإقليمان بشكل ندي مع الحكومة المركزية الإسبانية، كما يعارضان النظام الملكي.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

إنستغرام

تيليغرام

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار