Skip to content
إسبانيا بالعربي

رئيس الحكومة الإسبانية يدعو إلى تحرك دولي سريع لمساعدة لبنان

9 أغسطس، 2020
رئيس الحكومة

دعا رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانتشيث، إلى الوحدة والعمل الدولي المنسق لدعم لبنان، بعد مأساة يوم الثلاثاء في بيروت الناجمة عن انفجار بمرفأ العاصمة اللبنانية.

جاء ذلك خلال مشاركته، اليوم الأحد، في المؤتمر الدولي لدعم لبنان الذي دعا إليه الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى جانب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس.

مشاركة دولية واسعة

الاجتماع، الذي عقد خلف أبواب مغلقة وعبر تقنية الفيديو شاركت فيه 26 دولة، إضافة للمؤسسات المالية الدولية الرئيسية، فضلا عن الاتحاد الأوروبي.

وكان من بين القادة الدوليين المشاركين رؤساء دول وحكومات فرنسا والولايات المتحدة وإيطاليا والسويد والدنمارك والبرازيل وقبرص ومصر واليونان والعراق والأردن والكويت وقطر. كما تدخلت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، من بين آخرين.

جمع المساعدات للبنان

ويهدف المؤتمر إلى مساعدة اللبنانيين بعد تفجيرات بيروت يوم الثلاثاء، وهي المأساة التي خلفت قرابة 160 قتيلا ونحو 6000 جريح.

ودعا رئيس الحكومة الإسبانية خلال اللقاء إلى تحرك دولي منسق دعما للشعب اللبناني إلى جانب توحيد جهود المجتمع الدولي والحكومة اللبنانية “لمواجهة الأزمة الاقتصادية والمالية في البلاد” التي دفعته “إلى حافة الهاوية والانهيار”، في ظل “هشاشة شديدة”، والتي تفاقمت بسبب مأساة 4 آب/ أغسطس، حسب توصيف سانتشيث، الذي أضاف أن “الإصلاحات الاقتصادية العاجلة المطلوبة لا يمكن أن تنتظر أكثر”مؤكدا أنه “على الحكومة اللبنانية أن تتحرك الآن”.

مساهمة إسبانيا في اليونيفيل

كما ذكّر رئيس الحكومة الإسبانية، خلال المؤتمر، بأن بلاده هي ثاني مساهم بقوات عسكرية، بعد إيطاليا، في بعثة اليونيفيل لحفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب لبنان.

وعرض سانتشيث تقديم مساعدات إنسانية من خلال البعثة، مقترحا إجراء تغيير على ولاية الأمم المتحدة.

مساعدات إنسانية

وأكد سانتشيث أن بلاده سترسل، يوم الثلاثاء المقبل، 11 آب/ أغسطس، طائرة عسكرية إلى بيروت محملة بمواد طوارئ للصليب الأحمر تشمل، من بين مواد أخرى، أدوية ومستلزمات طبية مثل معدات الحماية الشخصية للطواقم الطبية، لاستخدامها في العيادات المتحركة والمراكز الصحية، وكذلك مساكن لإيواء المشردين الذين فقدوا منازلهم بسبب الانفجار.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

الواتساب

إنستغرام

تيليغرام