Advertisements
شؤون قانونية

سياسي إسباني بارز يُطالب حكومة بلاده بمنح الوثائق لكل المهاجرين

طالب المتحدث الرسمي في البرلمان الإسباني باسم حزب “بوذيموس”، بابلو إيتشينيكي، عبر حسابه في تويتر حكومة بلاده بتسوية أوضاع المهاجرين الذين لا يملكون وثائق، على غرار ما فعلته البرتغال وإيطاليا في الأيام الأخيرة.

وقال إيتشينيكي في حسابه على تويتر أنه “يجب على إسبانيا أن تفعل الشيء نفسه الذي فعلته إيطاليا”، ملمحاً إلى قرار السلطات الإيطالية المتمثل في تسوية أوضاع آلاف المهاجرين بلا وثائق في عموم البلاد.

وقال السياسي الإسباني البارز إنه يجب القيام بذلك “من أجل المنطق وحقوق الإنسان بالطبع، ولكن أيضاً لأنه مفيد للاقتصاد”. وأرفق إيتشينيكي تغريدته بصورة لبعض العجائز الإيطاليات وهن يحملن أبناء مهاجرين.

ويُشارك حزب “بوذيموس” في الحكومة الائتلافية الإسبانية وله أربعة خمسة حقائب وزارية، بينما منصب النائب الثاني لرئيس الحكومة الذي يشغله الأمين العام للحزب، بابلو إغليسياس.

وفي 28 مارس الماضي، أعلن وزير الإدارة الداخلية البرتغالي، إدواردو كابريتا، أن بلاده ستسوي بشكلٍ كامل وضعية كل المهاجرين على كامل التراب البرتغالي.

وبموجب هذا الإجراء الحكومي سيتم منح وثائق الإقامة للمهاجرين بما يتيح لهم الوصول إلى جميع الخدمات العامة، بما في ذلك الخدمة الصحية الوطنية أو المساعدة الاجتماعية لجميع المهاجرين.

وأوضح كابريتا في تصريحات صحفية أن هذا الإجراء “واجب” على “مجتمع تضامن في أوقات الأزمات”.

وسيستفيد من الوثائق كل المهاجرين الذين تقدموا بطلب للحصول على الإقامة لدى خدمة الأجانب والحدود، بما في ذلك طالبي اللجوء، حتى تاريخ 18 مارس، يوم إعلان حالة الطوارئ الوطنية في البرتغال كإجراءٍ لمكافحة جائحة كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى