Advertisements
سلايدرشؤون إسبانية

شركة النقل البحري الجزائرية توضح بشأن الأسعار، البروتوكول الصحي وعدد الحقائب المسموح بها لكل مسافر

اخبار اسبانيا بالعربي/ كشف المدير التجاري للشركة الجزائرية للنقل البحري للمسافرين، كريم بوزناد، بأن الشركة تستعد لاستئناف الرحلات وضمان استقبال الركاب في أحسن الظروف.

وقال بوزناد أنه سيتم ضمان أحسن الظروف لاستقبال الركاب على مستوى النقل البحري على غرار تهيئة قاعات الاستقبال بالتعاون مع أعوان الجمارك والشرطة.

وأشار بوزناد في ذات السياق إلى قرار جديد اتخذ لأول مرة يخص النقل البحري، ويتعلق بقيام فرق بحرية من الشرطة والجمارك بمرافقة الركاب بهدف تسهيل عمليات الجمركة والمراقبة أثناء الرحلة والتي تدوم عادة ما يقارب 18 ساعة. وذلك بهدف التخفيف عن المسافرين وتسريع المغادرة لدى الوصول للموانئ الجزائرية.

وأضاف بوزناد بأن الشركة لن تفرض على الركاب أي بروتوكول صىحي، ولن تحدد أي سقف للحقائب والأغراض المحمولة من قبل المسافرين على متن الباخرة.

وكشف كريم بوزناد بأن الشركة فتحت عملية بيع التذاكر للنقل البحري للمسافرين منذ أسبوعين، مشيرا إلى أن هناك ازدحام على الحجز لشهر جويلية لقضاء عطلة عيد الأضحى بالجزائر، غير أن التذاكر نفذت.

وأضاف بوزناد أن عملية فتح بيع التذاكر جاءت وفقا لخارطة الطريق المحددة من قبل الوزارة الأولى. وبمعدل ست رحلات أسبوعية باتجاه ميناء مرسيليا. ورحلة أسبوعية نحو ميناء “أليكانتي” الإسباني. كما أن عملية البيع تعرف اقبالا كبيرا عبر منصة الحجز الرقمي بفعل تهافت المسافرين من الجالية الجزائرية المقيمة بأوروبا ووكالات السفر والوكالات التجارية المعتمدة بفرنسا.

أما عن أسعار التذاكر المقترحة على المسافرين القادمين من أوروبا للجزائر أكد أنها في المتناول وتتماشى مع الفصول وإمكانيات المسافرين. وهي في حدود 260 يورو انطلاقا من فرنسا، متوقعا ضمان نقل ما بين 250 ألف و300 ألف مسافر في العام، خصوصا وأن الشركة صارت تملك أربع سفن بعد تدعيم الأسطول البحري في الفترة الأخيرة بباخرة “باجي مختار”.

المصدر: النهار/ موقع إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى