صحيفة “الإسبانيول”: لهذا السبب لن يفتح المغرب الحدود البرية مع إسبانيا حتى يناير المقبل

الحدود البرية إسبانيا المغرب
8 أكتوبر 2020
شارك المقالة

قالت صحيفة “الإسبانيول” الإلكترونية أن سبب عدم فتح الحدود البرية الإسبانية المغريبة يعود إلى وجود “أزمة صامتة بين البلدين الجارين اللذين يخوضان عملية شد وجذب مع إغلاق الحدود منذ مارس”.

وتضيف الصحيفة “إن أشغال بناء المعبر الحدودي الذكي في سبتة مشلولة ومتوقفة”. وتنقل عن مصادر بالشرطة الوطنية الإسبانية في سبتة قولها أن “أشغال المعبر لن ستستأنف قبل شهر يناير. ومن الواضح أن السلطات الإسبانية في مدريد تعلم أن المغرب لن يفتح الحدود قبل شهر يناير”.

وبسبب رفض المغرب فتح الحدود البرية، يضيف الموقع، اضطرت الحكومة الإسبانية إلى التمديد المتلاحقة لقرار إغلاق المعابر الحدودوية شهراً بعد شهر، كما نشرت الجريدة الرسمية للدولة (BOE).

وتخلص الصحيفة إلى أنه وبعد عدة أشهر من حالة الطوارئ الصحية، يبدأ الوضع الطبيعي الجديد في المغرب في 10 أكتوبر، مما سيسهل دخول السياح للتعافي من الأزمة الاقتصادية، رغم أن المغرب لا ينوي فتح المعابر البرية مع إسبانيا، على الأقل حتى تشكيل الحكومة الجديدة بعد بدء الانتخابات العامة.

تابعون على صفحاتنا

تعليق

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار