عودة السياح إلى كناريا ينعش آمال القطاع باستعادة آلاف الوظائف

عودة السياح إلى كناريا
2 أكتوبر 2020
شارك المقالة

اعلنت شركة TUI السياحية الألمانية أنها ستعيد فتح خطوكها لنقل السياح إلى جزر الكناري ابتداءً من يوم السبت، 3 أكتوبر، بعد شهر واحد فقط من تعليقها للعمليات بعد وضع ألمانيا الأرخبيل الكناري على قائمة المناطق الخطرة بسبب انتشار فيروس كورونا. ويعد قطاع السياحة حيوياً بالنسبة لجزر الكناري سواءً من حيث المداخيل أو اليد العاملة التي يشغلها.

خطة تجريبية

وستبدأ TUI العمل مع الجزر على أساس تجريبي يوم السبت والتوقعات الأولية هي نقل سبع رحلات أسبوعياً إلى جزر الكناري واعتمادًا على الطلب، ستزداد العمليات. ومن المقرر أن تعمل مع جزر غران كناريا وتينيريفي ولانثاروتي وفويرتيفنتورا، وستكون بعض الرحلات “ثلاثية” بحيث تمس عدة جزر.

وفي المجمل، من المتوقع أن تقدم الشركة 1500 عرضاً لزيارة الجزر في الأسبوع الأول، والتي ستزداد إذا زاد الطلب.

عدم اليقين

ولا تتوفر الشركة في الوقت الحالي على نسبة الإقبال المتوقعة لإشغال رحلاتها لأن حالة عدم اليقين الناتجة عن فيروس كورونا تسبب في أنه قبل 48 ساعة من المغادرة، لا يُعرف على وجه اليقين عدد السياح الذي سيسافرون والذين قد يعلقون حجوزاتهم، تشير مصادر قريبة من الشركة نقل عنها موقع “كناريا 7”.

اكتمال الخطة

وأعلنت الشركة عن نيتها إطلاق هذه الخطة التجريبية في أكتوبر لتكتمل تماماً في نوفمبر والأشهر التالية، بالتزامن مع ذروة موسم السياحة الشتوية في جزر الكناري.

وتعد هذه الخطة مسألة حياة أو موت بالنسبة لشركة الرحلات السياحية الألمانية، بسبب الإفلاس الذي يتهددها، وهو ما يعني أن بقاءها على المحك إذا لم يتم إعادة تنشيط السياحة قريباً، ومن هنا جاء قرارها بالعودة إلى العمل مع الجزر على الرغم من توصيات الحكومة الألمانية بعدم القيام بذلك.

تحسن الوضعية الوبائية بالجزر

كان التحسن في الوضع الوبائي للجزر، مع 56 إصابة في سبعة أيام لكل 100000 نسمة وقريباً جداً من 50 الذي حددته ألمانيا للإعلان عن منطقة خطر، أمراً أساسياً بالنسبة إلى شركة الرحلات السياحية التي تجاهلت لأول مرة في تاريخها توصيات السفر للحكومة الألمانية.

وعلى أي حال، لا يستبعد أن ألمانيا، التي لا زالت تحافظ على الحظر على الجزر، قد تراجع قرارها في الأيام القليلة المقبلة في ظل التطور الجيد للفيروس.

ضوابط السفر الصحية

وإذا حدث ذلك، فإن شركة TUI تكون قد أنهت الاستعداد لبدء نقل السياح. وفي 15 أكتوبر، ستغير الحكومة الألمانية الإجراءات الحالية وستفرض الحجر الصحي لمدة خمسة أيام على السياح القادمين من مناطق الخطر وبعد ذلك سيتم تنفيذ اختبار PCR. وإذا كان إيجابياً، فسيتعين عليهم البقاء في الحجر الصحي لمدة خمسة أيام أخرى. ويتوقع أن حذف جزر الكناري من قائمة المناطق المحظورة.

مساهمة قطاع السياحة

وتُدرّ السياحة على جزر الكناري في الأوضاع العادية قبل الأزمة أكثر من 16 مليار يورو سنوياً، بينما تخلق 343899 وظيفة في جزر الكناري.

ويعمل الكثير من المهاجرين في قطاع السياحة بالجزر، وهو ما يعني أن مناصب العمل التي تم فقدانها خلال الأزمة قد تعود خلال الأشهر المقبلة.

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار