شؤون إسبانية

فوكس يطالب الحكومة بمنع الأجانب من الاستفادة من الدخل مدى الحياة واقتصاره على الإسبان

اعترض حزب “فوكس” اليميني المتطرف، هذا الاثنين، على استفادة الاجانب من قانون الحد الأدنى من الدخل مدى الحياة الذي صادق عليه مجلس الوزارة هذا الجمعة.

وأكد الحزب اليميني المتشدد أن تلك المساعدة ستكون بمثابة “نداء للهجرة الجماعية غير الشرعية”. وحسب المرسوم المنظم لهذه المساعدة، فإن الحصول على الحد الأدنى من الدخل مدى الحياة يحق فقط للأجانب الذين لديهم إقامة قانونية في إسبانيا لمدة عام واحد على الأقل أثناء تقديم الطلب.

كما تحق هذه الإعانة أيضاً لضحايا الاتجار بالبشر أو الاستغلال الجنسي أو العنف بين الجنسين، حتى ولو لم تكن لديهم إقامة قانونية في إسبانيا.

وانتقد المتحدث باسم الحزب المتطرف في البرلمان الأوروبي، خورخي بوكسادي، الإجراء الذي وصفه بأنه “معادٍ للقومية الإسبانية”، لأنه يمنح إقليم الباسك حرية إدارة هذه المعونة، داعياً لجعلها مؤقتة للتخفيف من تداعيات جائحة كورونا وليس دائمة.

وأضاف النائب بالبرلمان الأوروبي أن هذه المساعدة سوف تشجع الهجرة الجماعية غير القانونية إلى إسبانيا للاستفادة من تلك المساعدة، حسب وصفه.

وعرض السياسي المتشدد في ندوة صحفية شريط فيديو يوثق، كما يدّعي، فيديوهات منشورة في قنوات مختلفة على منصة يوتيوب يشرح فيها بعض أفراد الجالية باللغة العربية المساعدة المذكورة.

وفي سؤال للصحفيين حول سبب اعتراض الحزب المتطرف على هذه الإعانة الحكومية، قال النائب بالبرلمان الأوروبي أن حزبه يُطالب بمساعدة للمواطنين الإسبان فقط وليس للأجانب، شريطة أن تكون مؤقتة ومرتبطة بالأزمة الحالية الناتجة عن جائحة فيروس كورونا وليس دائمة.

وطالب الحزب المتطرف بمنع سوريا وليبيا والمغرب وتونس من “إرسال المهاجرين إلى بلاده” بمساعدة المنظمات غير الحكومية التي تنقذ المهاجرين في عرض البحر.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى