كيف يتم طلب اللجوء في إسبانيا؟ وما هي المساعدات التي تحق لطالبي اللجوء وApátrida. إليك كل التفاصيل

طلب اللجوء إسبانيا
10 أكتوبر 2020
شارك المقالة

لطلب اللجوء في إسبانيا، يمكن القيام بذلك بطرق مختلفة، إما مع محام خاص يتم التعاقد معه مع المعني أو من خلال منظمة غير حكومية، في هذه الحالة، تكون المنظمة هي الصليب الأحمر، لأنه في إسبانيا، تتحمل الحكومة مسؤولية معالجة اللجوء وعديمي الجنسية (Apátrida).

مراكز إيواء طالبي اللجوء في إسبانيا

لا يعتبر اللجوء وانعدام الجنسية شيئاً جديدًا في إسبانيا، إنه حق كان موجودًا دائماً. ولكن نتيجة لأزمة اللاجئين السوريين في عام 2016، تم افتتاح مراكز حصرية لطالبي اللجوء وعديمي الجنسية (Apátrida) في جميع أنحاء إسبانيا، وفي جميع المقاطعات الإسبانية تقريباً يوجد مركز واحد على الأقل من هذا النوع، وفي بعض الحالات أكثر من مركز.

تسمى هذه المراكز CAT (Centro de Acogida Temporal) أو مركز الاستقبال المؤقت، يخضع طالبو اللجوء وعديمي الجنسية للحماية الدولية، بسبب وضعيتهم الهشة. يتلقون في هذه المراكز جميع أنواع المساعدة المادية والمهنية والمعنوية والنفسية وغيرها.

أنواع المساعدات

عندما يصل طالبي اللجوء إلى هذه المراكز، يتم وضعهم تلقائياً تحت الحماية الدولية. ويبدأون في تلقي المساعدة التي تتكون من:

المرحلة الأولى

مختص اجتماعي وطبيب نفسي ومحامي ورعاية صحية كاملة، بما في ذلك صيدلية وبطاقة صحية صادرة من الإقليم الذي يوجد به المركز.

يحصلون أيضاً على مبلغ شهري قدره 51 يورو ومساعدة ملابس بقيمة 90 يورو عند وصولهم إلى المركز.

ويجب أن يتواجدوا في المركز لمدة لا تقل عن 3 أشهر و6 كحد أقصى، اعتمادًا على الحالة ووضعهم وهشاشة حالتهم، قد تكون المدة أطول.

المرحلة الثانية

ثم ينتقلون إلى المرحلة الثانية مع التمتع بنفس خدمات المختصين السالفة الذكر.

وللوصول إلى المرحلة 2 والحفاظ على المساعدة التي كانوا يحصلون عليها، يجب عليهم أولاً البحث عن منزل للاستئجار بعقد قانوني أو غرفة يسكنون بها، وإذا تم توقيع مع المالك بشكل صحيح، يتم دفع مبلغ الإيجار الشهري، ورسوم العقارات، إذا كان ذلك ضرورياً.

وبعد ذلك يستمر دفع إيجارهم لمدة 15 شهراً أخرى أو حتى يتم حل ملفهم الخاص باللجوء أو عديمي الجنسية (Apátrida).

بالإضافة إلى ذلك، يتم منحهم مساعدة مالية بقيمة 380 يورو شهرياً، طوال مدة البرنامج.

وعندما يتم إخطارهم من طرف مكتب الهجرة بخصوص ملف اللجوء أو حالة عديمي الجنسية (Apátrida)، يتوقفون تلقائياً عن الانتماء إلى البرنامج.

من يحق له طلب اللجوء أو (Apátrida) في إسبانيا؟

يمكن لأي أجنبي يأتي وصل إلى إسبانيا أن يتقدم بطلب الاعتراف له بوضعه كلاجئ أو عديم الجنسية (Apátrida). ولتقديم للطلب في كلتا الحالتين، عليك تلبية متطلبات معينة:

اللجوء

أن تكون ضحية لنوع من التهديد أو الإتجار، وهو ما يجب إثباته بالأدلة.

أن تكون ضحية للاتجار بالجنس أو الإذلال أو الدعارة.

الاضطهاد السياسي الذي يهدد سلامتك الجسدية.

ضحية حرب أو إبادة جماعية.

تهديد جسدي للبيئة الأسرية، من قبل العسكريين والسياسيين، إلخ.

كل ذلك يتم تضمينه في تقرير يعده محام تابع للمنظمة الإنسانية أو أن يكون قد تعاقد معه المعني بشكل خاص، حيث يتم شرح السبب المحدد وتبريره مع الوقائع والتواريخ والشهود إن أمكن.

عندما يتم إعداد التقرير وتقديمه إلى الشرطة، يتم منح المعني ورقة بيضاء كطالب لجوء أو شخص عديم الجنسية (Apátrida).

بعد ستة أشهر، يتم منحه البطاقة الحمراء التي تسمح له بالعمل في إسبانيا، لكنها لا تسمح له بالسفر أو عبور الحدود.

ويتم منح الأشخاص عديمي الجنسية (Apátrida) البطاقة الخضراء، ولكن بدون تصريح عمل ولا يسمح لهم بعبور الحدود، على الأقل نظرياً.

وإذا كنت تتواجد في إسبانيا وفي ظروف هشة للغاية ولم يكن لديك مكان للإقامة، عليك بالذهاب إلى منظمة الصليب الأحمر، حيث سيم منحك مكاناً ضمن برنامج الاستقبال الأولي، وهو مقدمة للوصول إلى مكان في مراكز CAT، فهي بمثابة ملجأ لمن تقطعت بهم السبل حتى تسوية وضعيتهم.

تابعون على صفحاتنا

6 تعليقات

  1. أسمى هارون محمد أحمد من السودان في ولايه شمال دار فور أطالب باللجوء السياسية نسبه لظروف الحرب الأهلية في بلدي بسبب نزوح جميع الأهالي لذلك أطلب من سيادتكم بقبول طلبي هذا وافادتي في أقرب فرصه ممكن

  2. الأخ هارون من السودان.. لا تتم عملية طلب اللجؤ لاي دولة الا بعد مغادرة بلدك الأصل الي البلد الذي تريد أن تطلب فيه اللجؤ وفي حالات قليلة الي مفوضية اللاجئين في بلد آخر.. بعد توقيع اتفاقية سلام دارفور مع الحكومة الفرصة بطلب اللجؤ باتت ضئيلة.. ما أود أن أقوله لك إنه لايتم طلب اللجؤ لأي دولة عن طريق إرسال رسالة او تعليق في موقع الإلكتروني حتي لو كان موقع مفوضية اللاجئين..

  3. ام سوريه وتعيش مع أولادها وزوجها في سوريا زوجها جنسيتو ايرانيه ولادنا هنه والأب بسوريا منذ ١٠٠سنه اصوله سوريه اكتسب الجنسيه حتى لاينتسب الجيش السوري وهو معتنق المسيحيه .وماغادر الأراضي السوريه ودخل إيران.يحق له اللجوء معي انا الام السوريه ولا لا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار