fbpx

لإظهار هويتك للشرطة أو للدفع للخزانة: هذا هو التطبيق الرسمي للاتحاد الأوروبي للهوية بالهاتف المحمول

بطاقة التعريف الجديدة
5 يونيو 2021
شارك المقالة

اخبار اسبانيا بالعربي/ أعلن الاتحاد الأوروبي عن مشروع طموح يتمثل في اعتماد بطاقة هوية رقمية أوروبية من خلال تطبيق رسمي يسمح لمواطني الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بإثبات هويتهم فعليا وتنفيذ إجراءات مختلفة مع الإدارات العامة والشركات الخاصة في الدول الدول الأعضاء.

مبادرة تلزم شركات التكنولوجيا الكبيرة (الشركات المصنعة لأنظمة تشغيل الهواتف المحمولة أو شركات الإنترنت الكبيرة) بالامتثال لها، وفقا للمفوضية الأوروبية في بيان. “ستلزم المنصات الكبيرة بقبول استخدام محافظ الهوية الرقمية الأوروبية بناءً على طلب المستخدم”.

في الأساس  سيعمل التطبيق كمحفظة افتراضية تروج لها الإدارة والتي ستسمح للمواطنين بتنفيذ إجراءات مختلفة مثل طلب قرض مصرفي أو التعاقد على الخدمات أو التعريف بأنفسهم أمام السلطات من خلال إظهار بطاقاتهم التعريفية أو الدفع مقابل الخدمات العامة.

يأتي هذا الإعلان بعد أيام من بدء إسبانيا تقديم نموذج بطاقة التعريف الجديدة، والذي يحتوي على شريحة متكاملة تخزن صورتك وبصمات أصابعك وتوقيعك. ستكون أيضا أول بطاقة تعريف لن تحتاج إلى حملها ماديا حيث يمكن للمواطنين تحميلها في هذا التطبيق الأوروبي أو في تطبيق آخر أعدته وزارة الداخلية.

ولا يزال يتعين علينا الانتظار لمدة عام حتى يتوفر هذا التطبيق الأوروبي للتنزيل.

وقالت مارغريت فيستاجر، نائبة رئيسة المفوضية “يمكن القيام بذلك بطريقة آمنة وشفافة. يمكننا أن نقرر مقدار المعلومات التي نريد مشاركتها ومع من ولأي سبب”.

سيكون استخدام هذا التطبيق طوعيا، كما أشار الاتحاد الأوروبي، وسيكون متاحا لجميع الدول الأعضاء.

ومع ذلك، على الرغم من طبيعته الاختيارية، يشير الاتحاد الأوروبي إلى أنه سيسمح باستخدام واسع النطاق “إما لتحديد المستخدمين، أو للمصادقة على سمات شخصية معينة عند الوصول إلى الخدمات الرقمية العامة والخاصة في جميع أنحاء الاتحاد”.

سيضمن التطبيق “تحكم المستخدم في البيانات” لأن “محافظ الهوية الرقمية الأوروبية ستسمح له باختيار جوانب هويته وبياناته وشهاداته التي يشاركها مع أطراف ثالثة ومواكبة ما يتم القيام به معهم”.

وفقا لصحيفة فاينانشل تايمز، سيحتوي التطبيق على نظام أمان قوي يستخدم بصمة المستخدم أو فحص شبكية العين كطرق لمصادقة المستخدم.

وبالتوازي مع ذلك، حثت المفوضية الدول الأعضاء على إنشاء “مجموعة مشتركة من الأدوات بحلول سبتمبر 2022 والقيام على الفور بالاستعدادات اللازمة لتطبيقها”.

حتى على عام 2030

تعد مبادرة الاتحاد الأوروبي هذه جزءا من مشروع أوسع ورؤية تسعى إلى أنه “بحلول عام 2030، يجب أن تكون جميع الخدمات العامة الرئيسية متاحة عبر الإنترنت، وسيتمكن جميع المواطنين من الوصول إلى السجلات الصحية الإلكترونية”.

تاريخ يقدر الاتحاد الأوروبي بحلوله أن 80٪ من السكان سيستخدمون تحديد الهوية الإلكتروني.

المصدر: الموندو/ موقع إسبانيا بالعربي.

 46 عدد المشاهدات

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار