لاعبو برشلونة لا يثقون في بارتوميو ويستعينون بمحامين للتفاوض بشأن رواتبهم

16 أكتوبر 2020
شارك المقالة

تسبب خفض الرواتب الذي يعتزم مجلس إدارة برشلونة تطبيقه لتصحيح الوضع المالي الحرج للنادي في خلاف كبير بين رئيس النادي بارتوميو ولاعبي الفريق ما نتج عنه عدم ثقة بين نجوم الفريق وإدارة النادي، وهو ما جعلهم يفكرون في الاستعانة بمحامين من أجل الحصول على حقوقهم .
وكان جوزيب ماريا بارتوميو قد قدم الحسابات قبل أيام قليلة واعترف بدين قدره 488 مليون يورو وخسارة 97 مليون من دخل النادي البالغ 855 مليون يورو، أي أقل بمقدار 192 مليون مما كان قد خصصه في ميزانية الدورة السابقة، إلا أن بعض التقارير تقول أن الأرقام لا تتطابق. وقد أعلن مجلس الإدارة بالفعل عن طريق رسالة للاعبين تخفيض رواتبهم مرة أخرى.
وسيتعين على غرفة تبديل الملابس في برشلونة الجلوس مع النادي الأسبوع المقبل للتفاوض بشأن الاقتراح، لكن السيوف مرفوعة، ولم يعد اللاعبون يثقون بالرئيس بارتوميو. ويخطط برشلونة لخفض 30٪ من الراتب ولا يرى اللاعبون هذا الإجراء بالجيد، وفقاً لصحيفة La Vanguardia.
وخفض لاعبو برشلونة رواتبهم بالفعل في ماي الماضي وفعلوا ذلك حتى لا يتضرر باقي الموظفين مالياً، وكان ميسي قد قاد المفاوضات مع الإدارة وتوصل الطرفان إلى اتفاق للقيام بواجبهم في مواجهة الأزمة التى سببها فيروس كورونا.
وحسب جريدة La razón فإن الوضع الأن مختلف، وغرفة الملابس لا تثق في الرئيس جوزيب ماريا بارتوميو وقد وضعوا التفاوض المباشر مع النادي في أيدي محامين، لكن ميسي وبيكيه وبقية اللاعبين لا ينظرون بعين الرضى للطلب الذي قدمه النادي بخصوص تخفيض رواتبهم من جديد، ولهذا قرروا تعيين وسيط للتفاوض مباشرة مع برشلونة، مع العلم أن المفاوضات بين الجانبين قد تمتد حتى 5 أو 6 من نوفمبر المقبل.

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار